53 % من الجمهوريين يعتقدون أن نتائج الانتخابات الأمريكية غير حقيقية... تفاصيل

53 % من الجمهوريين يعتقدون أن نتائج الانتخابات الأمريكية غير حقيقية... تفاصيل

مشاهدة

25/05/2021

أظهر استطلاع رأي حديث لوكالة أنباء "رويترز" أنّ غالبية الجمهوريين ما زالوا يعتقدون أنّ الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب هو الفائز في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وأنّ التصويت غير القانوني هو سبب هزيمته أمام جو بايدن.

وقد فاز الرئيس بايدن على منافسه ترامب بفارق كبير، حيث حصل بايدن على 51.3 من أصوات المجمع الانتخابي، مقابل 46.1 لترامب، في انتخابات غير مسبوقة، إذ شهدت للمرّة الأولى اقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي اعتراضاً على النتائج.

فاز بايدن في الانتخابات بفارق يزيد على 7 ملايين صوت، وقد رفضت عشرات المحاكم طعون ترامب على النتائج

ووجد الاستطلاع، الذي أجرته "رويترز/ إبسوس" بين 17 و19  أيار (مايو) الجاري، أنّ "53% من الجمهوريين يعتقدون أنّ مرشح حزبهم ترامب هو الرئيس الحقيقي، مقارنة بـ3% من الديمقراطيين و25% من جميع الأمريكيين".

وحسب الاستطلاع، يعتقد نحو ربع البالغين أنّ الانتخابات التي جرت في 3 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي شابها التصويت غير القانوني، منهم 56% من أنصار الحزب الجمهوري.

وفاز بايدن في الانتخابات بفارق يزيد على 7 ملايين صوت، وقد رفضت عشرات المحاكم طعون ترامب على النتائج.

وأظهر الاستطلاع أيضاً أنّ "61% من الجمهوريين يعتقدون أنّ الانتخابات سُرقت من ترامب، ويعتقد 29% فقط من الجمهوريين أنّ الرئيس السابق ينبغي أن يتحمل بعض اللوم على أعمال الشغب التي قام بها أنصاره في الـ6 من كانون الثاني (يناير) في مبنى الكونغرس".

وشارك في الاستطلاع 2007 أشخاص بالغين، بينهم 909 من أنصار الحزب الديمقراطي، و754 جمهورياً.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية