14 تقريراً من "إيريني" إلى الأمم المتحدة عن خرق حظر التسليح في ليبيا

14 تقريراً من "إيريني" إلى الأمم المتحدة عن خرق حظر التسليح في ليبيا

مشاهدة

08/09/2020

بعث أسطول إيريني، المختص بمراقبة قرار الأمم المتحدة بحظر توريد السلاح إلى الأطراف المتنازعة في ليبيا، 14 تقريراً إلى الهيئة الأممية، يرصد الخروقات والرحلات المشبوهة التي رصدها منذ 4 آيار (مايو) الماضي.

الأسطول رصد سفناً مشبوهة في أكثر من 10 موانئ ونقاط، بالإضافة إلى ٨٠ رحلة عسكرية و٢٥ مهبطاً

ورصدت دوريات إيريني وسط البحر الأبيض المتوسط، وفق بيان، أكثر من 600 عملية حراسة و12 زيارة ودية إلى متن بعض السفن التجارية، وعشرات السفن المشبوهة قبالة الساحل الليبي، بحسب ما أورده موقع سكاي نيوز.

وأضاف البيان أنّ الأسطول رصد سفناً مشبوهة في أكثر من 10 موانئ ونقاط، بالإضافة إلى ٨٠ رحلة عسكرية و٢٥ مهبطاً.

يشار إلى أنّ عملية إيريني أطلقها الاتحاد الأوروبي في أيار (مايو) الماضي، لتحلّ مكان مهمّة صوفيا التي أطلقت عام 2015، التي كانت تشمل إلى جانب السلاح تهريب المهاجرين، وذلك بعد أن اتفق القادة الدوليون خلال مؤتمر برلين للسلام في كانون الثاني (يناير) على الإبقاء على حظر التسليح الأممي.

يأتي ذلك في الوقت الذي دخلت فيه الأطراف المتنازعة في ليبيا في هدنة، وأعلنت وقف إطلاق النار في 21 آب (أغسطس) الماضي، تبعها حوار ليبي- ليبي في العاصمة المغربية الرباط، في مسار تأمل الأطراف الدولية إلى التوصل فيه لحلٍّ سياسي.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الليبي وتمدّها بالسلاح والمقاتلين، في مواجهة الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وفيما تقف الولايات المتحدة في صفّ حكومة الوفاق، تدعم روسيا وفرنسا ومصر الجيش الوطني الليبي.

الصفحة الرئيسية