وزير الخارجية الأمريكي يوجه رسالة إلى طهران... ماذا جاء فيها؟

وزير الخارجية الأمريكي يوجه رسالة إلى طهران... ماذا جاء فيها؟

مشاهدة

01/02/2021

شدّد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن على أنّ بلاده لن تقبل بأيّ شكل من الأشكال بربط ملف الإفراج عن المعتقلين الأمريكيين في إيران بالملف النووي، داعياً إلى الإفراج عنهم دون قيد أو شرط.

وأضاف خلال مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الأمريكية: إنّ إيران قد تكون على بُعد أسابيع فقط من امتلاك مواد لازمة لسلاح نووي، إذا واصلت خرق الاتفاق.

وأشار أيضاً إلى استعداد الإدارة الأمريكية للعودة إلى الاتفاق النووي، إذا عادت إيران إلى الالتزام بكافة بنوده، مضيفاً: إنّ بلاده تسعى بالتعاون مع الشركاء للوصول إلى اتفاق أشمل وأوسع مع إيران، بحسب ما أورده موقع "العربية".

 إيران قد تكون على بُعد أسابيع فقط من امتلاك مواد لازمة لسلاح نووي، إذا واصلت خرق الاتفاق

وأضاف بلينكن: "سنأخذ وقتاً لتقييم عودة إيران للاتفاق النووي قبل أيّ خطوة من قبلنا".

يشار إلى أنّ الوزير الأمريكي، البالغ من العمر 58 عاماً، والآتي من كواليس العمل في الخارجية الأمريكية، أكد الأربعاء الماضي أيضاً أنّ بلاده لن تعود إلى الاتفاق النووي إلا إذا عادت طهران إلى الوفاء بالتزاماتها التي تراجعت عنها، "الأمر الذي سيستغرق بعض الوقت". وقال في حينه: "لم تعد إيران تحترم التزاماتها على جبهات عدة، إذا اتخذت هذا القرار بالعودة إلى التزاماتها، فسيستغرق الأمر بعض الوقت، لا سيّما أننا نحتاج إلى وقت لنتمكّن من تقييم احترامها لالتزاماتها. نحن بعيدون من ذلك، هذا أقلّ ما يمكن قوله". وأضاف: "سنبحث مع حلفائنا اتفاقاً أطول مدة مع طهران".

وقد انتهجت طهران سياسة التصعيد قبل تسلّم الإدارة الجديدة الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية، في محاولة لدفع الرئيس جو بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي، ورفع العقوبات عن طهران.

وأعلن مسؤولون إيرانيون أنهم رفعوا نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%، وهدّدوا بطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إذا لم يتمّ رفع العقوبات الأمريكية عن طهران.

الصفحة الرئيسية