هل يمكن أن يسبب كره المدير أزمة قلبية؟

هل يمكن أن يسبب كره المدير أزمة قلبية؟

مشاهدة

27/02/2019

تشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى أنّ أمراض القلب والأوعية الدموية تعد سبباً رئيسياً لحدوث الوفاة في العالم، بحسب شبكة "بي بي سي".

اقرأ أيضاَ: دراسة تربط بين التنمر والعنف وأمراض القلب

كما نعلم أن احتمالات الإصابة بنوبة قلبية، تزداد تبعاً لعدة عوامل، منها البدانة وقلة مارسة الرياضة.

بيد أنّ أسباباً أخرى قد تكون خفية، يمكن أن تحدث دون أن نلاحظها وتسهم في حدوث الإصابة.

1. عدم العناية بنظافة الأسنان

ترتبط أسناننا وقلوبنا أكثر مما نعتقد.

تكون السيدات أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية في الأعوام التالية لانقطاع الطمث

فكما أظهرت عدة دراسات، أنّ الأشخاص الذين يعانون من سوء نظافة الفم، لديهم معدلات أعلى من حيث الإصابة بمشكلات القلب والأوعية الدموية.

حيث يسمح النزيف أو اللثة الملتهبة بدخول بكتيريا الفم إلى مجرى الدم، وتشكل هذه البكتيريا لويحات دهنية في الشرايين، كما تحفز الكبد على إنتاج مستويات عالية من بروتينات معينة، تسبب التهاباً للأوعية الدموية، قد يؤدي الالتهاب في النهاية إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

2. كره المدير في العمل

إنها ليست مزحة، نعم إنّ كره مديريك في العمل يضر بصحة القلب والأوعية الدموية.

خلصت دراسة سويدية استغرقت 10 أعوام، نشرتها المجلة الطبية البريطانية، إلى أنّ العلاقة السيئة مع قيادة العمل، تزيد من احتمالات الإصابة بأزمة قلبية بنسبة 40% من الأشخاص.

اقرأ أيضاً: هل تؤثر مشاهدة مباريات كرة القدم على صحة القلب؟

ويقول اختصاصي القلب في معهد "هيلث هارت" بولاية أورلاندو الأمريكية، فيجاي كومار: "يمكن أن تحدث النوبات القلبية بسبب الإجهاد الشديد في العمل".

3. صدمة مؤلمة

يمكن أن يؤدي حدوث صدمة مؤلمة مفاجئة، كوفاة في محيط العائلة، إلى "كسر قلبك" بالمعنى الحرفي للكلمة.

إن الأشخاص الذين يفتقرون إلى الروابط الاجتماعية يكون لديهم احتمال أكبر بنسبة 29٪ للإصابة بأمراض القلب

من جانبها تقول جمعية "سن اليأس" الأمريكية، إن معدل أداء الأوعية الدموية في العمل للسيدات اللواتي تعرضن لثلاثة أو أكثر من الأحداث المؤلمة في حياتهن، يكون لديهن أسوأ مقارنة بالسيدات اللواتي لم يتعرضن لنفس الحوادث.

وتقول اختصاصية أمراض القلب، جاكي إيباني، إن زيادة مستوى الإجهاد قد يسبب زيادة كبيرة في إنتاج الأدرينالين، ويؤدي ذلك إلى زيادة سرعة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.

4. الشعور بالوحدة

أظهرت مجلة طبية بريطانية أن الأشخاص الذين يفتقرون إلى الروابط الاجتماعية، يكون لديهم احتمال أكبر بنسبة 29٪ للإصابة بأمراض القلب، فضلاً عن احتمال أكبر بنسبة 32٪ للإصابة بنوبة قلبية.

اقرأ أيضاً: 10 نصائح للعناية بالصحة النفسية

وقد يكون الشعور بالوحدة أحد هذه الأسباب وقد يكون مرهقاً لهم، كما أن الأشخاص الذين يشعرون بالوحدة ليس لديهم من يساعدهم في تنظيم مشاعرهم.

وخلصت دراسة أجرتها جامعة أكسفورد، استغرقت أكثر من ثماني أعوام، شملت بالتحليل ما يزيد على 700 ألف سيدة، ونُشرت عام 2014، إلى أن السيدات اللاتي يعشن مع شريك يكون احتمال الوفاة بسبب اعتلال عضلة القلب لديهن أقل بنسبة 28% مقارنة بالسيدات اللاتي يعشن بمفردهن.

5. الاكتئاب

تقول جمعية القلب الأمريكية إن 33% من مرضى الأزمات القلبية في الولايات المتحدة، قد يعانون من الاكتئاب.

جاكي يوباني: إن التقدم في العمر يجعل الأوعية الدموية أكثر صلابة، مما يزيد الضغط في الشرايين

ويعتقد الخبراء أن الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الصحة العقلية، قد يشعرون بالإرهاق الشديد أثناء اتخاذ قرارات صحية.

ومن جانبها تقول مديرة مركز "جوان إتش تيش" لصحة المرأة في نيويورك، نييكا غولدبرغ، إن العادات مثل اتباع نظام غذائي صحي، أو الحد من استهلاك الكحول، قد تثقل كاهل الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب.

وتضيف: "يلجأ الأشخاص الذي يمرون بظروف سيئة إلى أشياء تجلب لهم العزاء، ولا يفكرون إذا كانوا يتمتعون بصحة جيدة أم لا".

6. سن اليأس

تكون السيدات أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية في الأعوام التالية لانقطاع الطمث.

ويرتبط ذلك بانخفاض هرمون الإستروجين الطبيعي في أجسامهن.

اقرأ أيضاً: كيف تؤثر المساحات الخضراء على صحة الأطفال النفسية؟

ويُعتقد أن الإستروجين له تأثير إيجابي على الجدران الداخلية للشرايين، مما يساعد في الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية.

وتضيف طبيبة القلب جاكي يوباني أن التقدم في العمر يجعل الأوعية الدموية أكثر صلابة، مما يزيد الضغط في الشرايين.

بيد أن اتباع نظام غذائي جيد وممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد في الموازنة بين هذه الآثار.

الصفحة الرئيسية