هل يضحي أردوغان بجنوده في أفغانستان؟ ما الذي تطلبه المعارضة منه؟

هل يضحي أردوغان بجنوده في أفغانستان؟ ما الذي تطلبه المعارضة منه؟

مشاهدة

16/08/2021

زعيم المعارضة التركية رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال قليتشدار أوغلو طالب أردوغان على خلفية بقاء القوات التركية في أفغانستان بضرورة سحب جنود بلاده من أفغانستان بعد التطورات الأخيرة.

وقال زعيم المعارضة في سلسلة تغريدات نشرها أمس على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لن نضحي بجنودنا حيث فرّ الآخرون دون النظر إلى الوراء. أنا أدعو السلطة على الفور إلى سحب جنودنا وقواتنا من أفغانستان، جنودنا يخدمون مصالح الأمّة فقط".

قليتشدار أوغلو يطالب أردوغان بسحب قواته من أفغانستان، ويقول: لن نضحي بجنودنا حيث فرّ الآخرون دون النظر إلى الوراء

من جانبه، طلب المتحدث باسم الحزب نفسه فائق أوزتراق، من أردوغان ألّا يضع الجنود الأتراك في مواجهة حركة طالبان، بعد سيطرتها على العاصمة.

وفي تغريدة على حسابه بـ"تويتر" قال أوزتراق: "حتى رئيس أفغانستان يغادر بلاده، لا تضعوا جيشنا في المواجهة مع طالبان".

وأضاف: "تحاولون استرضاء أمريكا على حساب جنودنا، وتستضيفون ملايين اللاجئين في تركيا مقابل 5 مليار يورو تتقاضونها من أوروبا، لا تطعنوا أمتنا من الخلف، أحضروا جنودنا إلى حدودنا حيث ينتمون".

فائق أوزتراق يطالب أردوغان بألّا يضع الجنود الأتراك في مواجهة حركة طالبان، بعد سيطرتها على العاصمة

يأتي ذلك في ضوء ما تشهده الساحة الأفغانية من تنافس حاد بين العديد من القوى الإقليمية والدولية التي تسعى إلى ملء الفراغ الذي سيُخلفه الانسحاب الكامل لقوات الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) بحلول أيلول (سبتمبر) 2021، بالتوازي مع حرص حركة طالبان على تعزيز نفوذها وتوسيع نطاق سيطرتها على الأراضي الأفغانية بعد حرب دامت 20 عاماً.

وتبذل تركيا جهوداً من أجل التحول إلى رقم مهم في الترتيبات السياسية والأمنية التي يجري العمل على إعادة صياغتها في أفغانستان خلال المرحلة القادمة.

الصفحة الرئيسية