هل منحت إيران تركيا الضوء الأخضر لمهاجمة الأكراد شمال سوريا؟

هل منحت إيران تركيا الضوء الأخضر لمهاجمة الأكراد شمال سوريا؟


03/07/2022

بدأت التحالفات الإيرانية التركية القائمة على الانتهاكات والجرائم بحق الأكراد تظهر إلى العلن، فقد عبّر وزير الخارجية الإيراني أمير حسين عبد اللهيان مؤخراً خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، خلال زيارته لأنقرة، عن "تفهم" بلاده لضرورة تنفيذ القوات التركية عملية ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا، وقال عبد اللهيان: "نتفهم جيداً مخاوف تركيا الأمنية".

وأوضح الوزير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو: "نتفهم جيداً مخاوف تركيا الأمنية، وأنّ عملية خاصة (في سوريا) قد تكون ضرورية"، حسبما أوردت وكالة "فرانس برس".

وزير الخارجية الإيراني يعبّر عن تفهم بلاده لضرورة تنفيذ القوات التركية عملية ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا

بالمقابل، نفى السفير الإيراني في أنقرة محمد فرازمند ما وصفه محللون ووسائل إعلان نقلاً عن وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان بأنّ "طهران منحت تركيا الضوء الأخضر لمهاجمة المقاتلين الأكراد شمالي سوريا".

وفي مقابلة مع وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، لفت فرازمند إلى تصريحات وزير الخارجية التي أدلى بها في أنقرة، وأوضح "أنّ وزير الخارجية قال إنّ مخاوف تركيا يجب أن تعالج بالطرق السلمية".

وأضاف السفير الإيراني: "وجهات نظر إيران بشأن هذه القضية واضحة وحازمة، والأصدقاء الأتراك على علم بها".

السفير الإيراني في أنقرة: تصريحات وزير الخارجية التي أدلى بها في أنقرة، تؤكد أنّ بلاده تتفهم مخاوف تركيا التي يجب أن تعالج بالطرق السلمية

ومنذ نهاية أيار (مايو) يهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن هجوم جديد يستهدف مقاتلين أكراد في بلدتين شمالي سوريا. 

وتصنف أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، "إرهابية"، وتعتبرها امتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً ضدها منذ عقود.

وكانت إيران، حليفة النظام السوري، قد دعت أنقرة في نهاية عام 2019 إلى إنهاء العملية العسكرية التركية التي تشنها في شمال سوريا بأسرع وقت ممكن.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية