هل تواجه صعوبة في الالتزام بالأنظمة الغذائية؟ إليك هذه النصائح

هل تواجه صعوبة في الالتزام بالأنظمة الغذائية؟ إليك هذه النصائح


04/07/2022

من المعروف أنّ اتباع حمية غذائية يُعدّ أمراً مهماً ومحورياً لإنقاص الوزن، لكنّ الالتزام بهذا النظام الغذائي يُعدّ مهمة صعبة بالنسبة إلى الكثير من الأشخاص.

ويقول الخبراء: إنّ الانتباه للتفاصيل التي قد تؤثر بشكل سلبي على سير عملية فقدان الوزن أصعب من الحمية نفسها. وأوضحت خبيرة التغذية لورين لاكس أنّنا قد نرتكب أخطاء شائعة يمكن أن تؤثر على فقدان الوزن، وقد  تساهم في فشل الحمية الغذائية.

حسب لورين يمكن أن تؤثر النظم الغذائية المتطرفة في أيّ من طرفي طيف الدهون مقابل الكربوهيدرات سلباً على عملية التمثيل الغذائي لديك.

وأشارت إلى أنّ بعض الناس ينسون إضافة الدهون الجيدة والكربوهيدرات، لأنّهم يخشون أن تؤدي إلى زيادة الوزن، بينما في الواقع كلاهما مفتاح لنظام غذائي صحي ومستدام، وقد أوردت لورين عدة نصائح يجب الانتباه عليها:

تناول ما يكفي من الدهون

تنصح لورين بالحصول على الدهون الصحية مع كل وجبة، بدلاً من تناول الوجبات الخفيفة التي تحتوي على الكربوهيدرات، وفي المقابل محاولة التركيز على تناول وجبة خفيفة تحتوي على الدهون الصحية أو البروتين كأساس.

تناول الكربوهيدرات

وتقول لورين: "فقط لأنّك يجب أن تأكل الدهون لا يعني أنّ الكربوهيدرات هي العدو، عندما نخفض الكربوهيدرات بشكل كبير، لا سيّما من الخضار، فإنّنا نخاطر أيضاً بالتخلص من الألياف، وهو أمر ضروري للهضم، والأمعاء الحيوية، والتوازن الأيضي".

وبحسب لورين، يمكن أن تؤثر النظم الغذائية المتطرفة في أيّ من طرفي طيف الدهون مقابل الكربوهيدرات سلباً على عملية التمثيل الغذائي لديك.

تنصح لورين بالحصول على الدهون الصحية مع كل وجبة، بدلاً من تناول الوجبات الخفيفة التي تحتوي على الكربوهيدرات

ويتساءل الباحثون وإخصائيو الحميات في كلّ مكان، أيّهما أفضل، قليل الدسم أم منخفض الكربوهيدرات؟ لكن لا توجد إجابة واحدة صحيحة.

يستجيب الجسم للطعام الحقيقي بزيادة الشبع ونتائج التمثيل الغذائي الأفضل.

إنّ المواد الغذائية الأساسية مثل الدجاج وزيت الزيتون والأرز تعطي جسمك بعض البروتين والدهون والكربوهيدرات، ولكن ماذا عن كثافتها الغذائية وتنوعها؟

عندما نستهلك الكثير من الخضار الملونة، والدهون الصحية المعززة للجسم، والبروتينات الأساسية، فإنّ عملية الأيض لدينا تنبض بالحياة، وتستخلص العديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة للحفاظ على نشاط جسمك.

اليقظة في تناول الوجبات

بالحديث عن اليقظة، تخبرنا الأبحاث أنّ ممارستها أثناء الوجبات يمكن أن تساعد في تقليل الكورتيزول ودهون البطن.

وتنصح لورين بدمج هذه الأساليب في وجبات الطعام الخاصة بك؛ امضغ طعامك بالكامل، إيقاف تشغيل التلفزيون والهاتف والكمبيوتر وحتى الكتب أثناء الطعام، قيم مستوى الجوع والامتلاء، ليس عليك دائماً إنهاء صحنك، لا تأكل الأشياء نفسها كلّ يوم.

اقرأ أيضاً: هل يساعد تناول الحلوى على فقدان الوزن؟ كيف؟

تغيير طريقة التفكير في الطعام

توضح لورين أنّه يمكن أن تكون هذه الاستراتيجيات الأساسية هي العوامل التي تغير قواعد اللعبة التي كنت تبحث عنها لوضع جهود فقدان الدهون على المسار الصحيح، لكنّ الأهم من ذلك كله يأتي من فحص القناة الهضمية.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية