هل تغزو روسيا أوكرانيا؟ توقعات أمريكية ورصد استخباراتي

هل تغزو روسيا أوكرانيا؟ توقعات أمريكية ورصد استخباراتي


15/01/2022

توقع البيت الأبيض أن تغزو روسيا أوكرانيا في القريب العاجل، وترتكب جرائم حرب، إذا فشلت الدبلوماسية.

وتابعت واشنطن في بيان نقلته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون): "رصدنا تحركات عدائية لروسيا على حدودها مع أوكرانيا"، وفق ما أوردت سي إن إن.

وجددت الولايات المتحدة الأمريكية التزامها بتقديم مساعدة دفاعية للجيش الأوكراني، في إطار ما وصفته بـ"دعمها الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها".

البيت الأبيض يتوقع أن تغزو روسيا أوكرانيا في القريب العاجل، وترتكب جرائم حرب، إذا فشلت الدبلوماسية

وفي سياق متصل، رصد مسؤولو الاستخبارات الأمريكية جهداً روسيّاً جارياً لإيجاد ذريعة للقوات الروسية كي تقوم بمزيد من الغزو المحتمل لأوكرانيا، موضحين أنّ موسكو جهزت بالفعل عملاء للقيام بـ "عملية زائفة" في شرق البلاد.

وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي أمس: "إنّ استنتاجات الاستخبارات الأمريكية تظهر أنّ روسيا تضع أيضاً الأساس لذلك الجهد من خلال حملة تضليل على وسائل التواصل الاجتماعي عبر تصوير أوكرانيا على أنّها معتدية، وتستعد لهجوم وشيك على قوات تدعمها روسيا في الشرق الأوكراني"، وفق ما أوردت وكالة رويترز.

وأضافت: "نشعر بالقلق إزاء أنّ الحكومة الروسية تجهز لغزو في أوكرانيا، والذي ربما يتمخض عن انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان وجرائم حرب،  في حال فشل الدبلوماسية في تحقيق أهدافها".

مسؤولو الاستخبارات الأمريكية يرصدون جهداً روسياً جارياً لإيجاد ذريعة للقوات الروسية كي تقوم بمزيد من الغزو المحتمل لأوكرانيا

وفي السياق، قال مسؤول أمريكي، تحدّث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنّه غير مخوّل التعليق على المعلومات الاستخباراتية: "إنّ كثيراً من المعلومات تمّ الحصول عليها عبر اعتراض اتصالات وملاحظات حول تحركات أشخاص".

من جانبه، وصف الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) هذه المعلومات الاستخبارية بأنّها "موثوقة للغاية".

وتُقدّر المعلومات الاستخبارية الأمريكية التي أزيلت عنها السرّية، وتمّ تشاركها مع حلفاء الولايات المتحدة قبل إعلانها، أنّ الغزو العسكري قد يبدأ ما بين منتصف كانون الثاني (يناير) ومنتصف شباط (فبراير).

الصفحة الرئيسية