هل تحاكم المحكمة الأوروبية تركيا بسبب قره باغ؟

هل تحاكم المحكمة الأوروبية تركيا بسبب قره باغ؟

مشاهدة

19/05/2021

تدرس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان مدى صحة دعوى قضائية أقامتها يريفان ضد أنقرة في ما يتعلق بدور أنقرة في الحرب التي جرت العام الماضي بين أرمينيا وأذربيجان، وكذلك إمكانية النظر في هذه الدعوى.

وذكرت المحكمة الأوروبية أمس، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركية"، أنّ الدعوى القضائية الأخيرة أقيمت يوم 9 أيار (مايو) الجاري، في الوقت الذي يتزايد فيه القلق بشأن إمكانية تجدد القتال مرّة أخرى.

وتعرقل تلك الدعوة محاولات أنقرة لتجديد ملف طلب انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي

اعتادت تركيا على تجاهل أحكام المحكمة، لكنّ قراراتها تظل ملزمة لأنقرة من الناحية القانونية

وقد لعبت تركيا الدور الأبرز في دعم أذربيجان في حربها ضد أرمينيا في حزيران (يونيو) الماضي، على إقليم قره باغ المتنازع عليه تاريخياً بينهما.

ودفعت أنقرة بالمقاتلين المحسوبين على بعض الفصائل السورية الموالية لها للقتال في قره باغ، فضلاً عن الأسلحة التركية.

وتتهم أرمينيا خصمها الإقليمي أذربيجان بانتهاك الحدود بين البلدين، وهي الاتهامات التي تنفيها باكو.

وكانت الحكومة الأرمنية قد حذّرت مؤخراً من تجدد القتال، بعد أن دفعت أذربيجان بقوات على الحدود بين البلدين، وأوضحت باكو أنّ تلك القوات هي قوات لحرس الحدود، نافية ارتكابها أي انتهاكات.

وتعمل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في إطار مجلس أوروبا، وهي مستقلة عن الاتحاد الأوروبي، وتضم في عضويتها 47 دولة.

واعتادت تركيا على تجاهل أحكام المحكمة، لكنّ قراراتها تظل ملزمة لأنقرة من الناحية القانونية في ضوء عضويتها في المجلس الأوروبي.

وسبق أن خاضت المحكمة الأوروبية معارك قانونية ضد أنقرة في قضايا تتعلق بانتهاكات تركية واسعة لحقوق الإنسان، من قمع للحرّيات، واعتقال لمعارضي سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من محامين وإعلاميين وأكاديميين، إلى جانب تضييق الخناق على أحزاب المعارضة.

الصفحة الرئيسية