هل بدأت إثيوبيا بملء سد النهضة؟ ماذا سيكون رد مصر والسودان؟

هل بدأت إثيوبيا بملء سد النهضة؟ ماذا سيكون رد مصر والسودان؟

مشاهدة

07/07/2020

كشفت صور للأقمار الصناعية تجمّعاً للمياه في بحيرة قرب سدّ النهضة، وتداول بعض الناشطين في مصر والسودان معلومات أنّ إثيوبيا بدأت في ملء سد النهضة سراً، وفق ما نقلت شبكة "الحرة".

الحكومة الإثيوبية لم تنفِ الخبر، وقالت على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها نبيات جيتاتشو: إنّ المفاوضات المستمرة لليوم الرابع على التوالي، بين إثيوبيا ومصر والسودان، لا علاقة بينها وبين عملية بدء ملء بحيرة سد النهضة.

وزعم جيتاتشو أنّ عملية التعبئة جزء من سير أعمال السد، بينما المفاوضات هي للتوصل إلى اتفاق شامل لآليات التشغيل على المدى البعيد.

وأورد التلفزيون الإثيوبي أنّ السد سيُعبّأ التعبئة الأوليّة، بحسب الخطة المقررة، باحتجاز 4.9 مليارات متر مكعب من المياه خلال موسم الأمطار، مشيراً إلى أنّ 75% من المشروع أنجز.

التلفزيون الإثيوبي: السد سيعبأ التعبئة الأولية بحسب الخطة المقررة، باحتجاز 4.9 مليارات متر مكعب من المياه

ومن الجانب السوداني، قال القيادي في قوى الحرية والتغيير محمد وداعة في تصريحات إعلامية: إنّ كل الشواهد تؤكد أنّ أديس أبابا بدأت سراً في ملء سد النهضة.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية "سونا": إنّ الخطوة الإثيوبية أسفرت عن نقص كمية المياه المتدفقة إلى السودان، ممّا أدى إلى تفاقم أزمة الكهرباء نتيجة نقص التوليد المائي، مشيراً إلى أنّ الأمر يزداد سوءاً على السودان، كما اتّهم إثيوبيا بالسعي إلى تخزين المياه والتحكّم فيها والإخلال بكلّ اتفاقيات المياه.

بالمقابل، أوضح المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري المصرية، المهندس محمد السباعي، أنّه لا توجد أيّة معلومات ببدء ملء بحيرة سد النهضة.

القيادي السوداني محمد وداعة يؤكد أن كل الشواهد تثبت أنّ أديس أبابا بدأت سراً في ملء سد النهضة

وأضاف السباعي، في تصريحات صحفية، إنّ "من تحدث عن بدء ملء سد النهضة خلال الفترة الحالية، يُسأل عن ذلك، وعمّا يُثبت صحة كلامه من عدمه".

وأشار إلى أن المفاوضات مستمرة بين مصر والسودان وإثيوبيا، لكن لا يوجد جديد حتى الوقت الراهن.

وقد استؤنفت المفاوضات بشأن سد النهضة عبر اتصالات الفيديو يوم الجمعة الماضي، برعاية دولة جنوب أفريقيا، باعتبارها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي.

وجاء استئناف المفاوضات تنفيذاً لنتائج قمّة مصغرة برعاية الاتحاد الأفريقي عُقدت يوم 27 حزيران (يونيو) الماضي، وسط تمسك إثيوبي بملء وتشغيل السد في تموز (يوليو) الجاري، مقابل رفض مصري سوداني لاتخاذ هذه الخطوة قبل التوصل إلى اتفاق.

ويشارك في المفاوضات مراقبون من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجنوب أفريقيا، وممثلو مكتب الاتحاد الأفريقي ومفوضيته وخبراؤه القانونيون.

وزارة الموارد المائية والري المصرية: لا توجد أي معلومات ببدء ملء بحيرة سد النهضة والمفاوضات مستمرة

وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت تأجيل بدء ملء سد النهضة عدة أسابيع بعد ما كان مقرراً مطلع الشهر الجاري، بعد احتجاج مصر والسودان، وتوجّه القاهرة بطلب لمجلس الأمن للتدخل ووقف عملية الملء قبل التوصل للاتفاق.

ويتركّز الخلاف بين الدول الثلاث حول ملء سد النهضة، وآلية الملء والتشغيل في سنوات الجفاف، بالإضافة إلى رفض أديس أبابا أن يتضمّن الاتفاق أيّة آلية قانونية ملزمة لفضّ النزاعات، وتتمسّك بالاكتفاء بكونه قواعد إرشادية يمكن تعديلها بشكل منفرد، كما سعت إلى الحصول على حق مطلق في إقامة مشروعات في أعالي النيل الأزرق.

 

 

الصفحة الرئيسية