هل أعاد "داعش" تنظيم صفوفه في سيناء؟

هل أعاد "داعش" تنظيم صفوفه في سيناء؟

مشاهدة

02/05/2020

تبنى تنظيم داعش الإرهابي أمس الهجوم الذي استهدف آلية للجيش المصري في شمال سيناء الخميس، ما أسفر عن مصرع وإصابة 10 أفراد.

وقالت وكالة إعلامية تابعة للتنظيم الإرهابي إنه استهدف مدرعة تابعة للجيش المصري في مدينة بئر العبد بواسطة عبوة ناسفة، لكنها لم تقدم دليلاً أو تفاصيل عن عدد المشاركين في الهجوم، وفقاً لرويترز.

تنظيم داعش يتبنى هجوماً استهدف آلية للجيش المصري في سيناء أسفر عن مصرع 10 أفراد

بدوره أفاد الجيش المصري، أول من أمس، بمقتل وإصابة العسكريين جراء استهداف مركبتهم بعبوة ناسفة في محافظة شمال سيناء.

وفي سياق متصل أعلن الجيش، أمس، مقتل "تكفيريين شديدي الخطورة" في شمال سيناء.
وقال المتحدث باسم الجيش تامر الرفاعي، على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: "قامت القوات بتنفيذ عملية نوعية، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران تم استهداف تكفيريين اثنين شديدي الخطورة، عثر بحوزتهما على رشاش متعدد وجهاز لاسلكي وكمية من الذخائر"، وفق ما أوردت شبكة روسيا اليوم.

وفي شباط (فبراير) 2018 أطلقت قوات الأمن المصرية، من الجيش والشرطة، حملة واسعة ضد مجموعات مسلحة ومتطرفة في أنحاء البلاد، خصوصاً المتمركزة منها في شمال سيناء.
وتقاتل قوات الأمن المصرية جماعات متشددة في شمال سيناء، وتتركز المواجهات مع الفرع المصري لتنظيم داعش (ولاية سيناء)، المسؤول عن تنفيذ عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد ضد الشرطة والجيش والمدنيين، خصوصاً في شمال ووسط سيناء.

وتسبّبت هذه المواجهات بمقتل المئات من الطرفين. لكنّ وتيرة هجمات المتشددين تراجعت بشكل ملحوظ في ظل عملية عسكرية شاملة بدأها الجيش المصري في شباط (فبراير) 2018 "لمكافحة الارهاب".

الصفحة الرئيسية