هكذا تستعين أمريكا بالجزائر للتصدي للتطرف الديني

هكذا تستعين أمريكا بالجزائر للتصدي للتطرف الديني

مشاهدة

04/04/2018

أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية طلباً رسمياً للجزائر، لتدريب ضباط أمريكيين على الأساليب والتقنيات، التي تعتمدها الحكومة الجزائرية في التصدي لظاهرة "التطرف الديني".

وأكّدت الولايات المتحدة، في الطلب الذي قدمته، أنّها ترغب في إرسال 21 ضابطاً، يتقلدون أعلى الرتب والمناصب إلى الجزائر، للتدريب على وسائل وطرق وزارة الشؤون الدينية في الجزائر، للتصدي لظاهرة "التطرف الديني" الذي يضرب العديد من البلدان عبر العالم، وفق ما نقلت صحيفة "الشروق" الجزائرية.

الولايات المتحدة ترسل 21 ضابطاً إلى الجزائر للتدريب على الأساليب التي تعتمدها الجزائر في التصدي للتطرف الديني

وتعدّ الجزائر من أكبر الدول تصدياً وقمعاً لظاهرة التعصب والتطرف الديني، ما نتج عنه غياب عمليات وهجمات التنظيمات الإرهابية تماماً، خلال الأعوام الماضية، إضافة إلى إصرار وتركيز الدولة الجزائرية على محاربة التقسيم الطائفي، بحجة التعصب الديني، ومحاولة قيام دويلات صغيرة وجماعات مختلفة، وهو الأمر الذي نال إعجاب الولايات المتحدة التي تريد اكتساب الخبرات لمحاربة هذه الظاهرة في أراضيها وفي مناطق نفوذها.

يذكر أنّ الجزائر مرت بفترة صعبة جداً، يُطلق عليها "العشرية السوداء"؛ بدأت في 1990 وانتهت في 1999، وخلّفت مئات الآلاف من القتلى بسبب الإرهاب والتطرف الديني.

الصفحة الرئيسية