هدية إماراتية للكوادر الصحية والطبية في العالم... تفاصيل مبادرة "ووترفولز"

هدية إماراتية للكوادر الصحية والطبية في العالم... تفاصيل مبادرة "ووترفولز"

مشاهدة

13/08/2020

أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مبادرة عالمية لتدريب مليون طبيب، ومساعدتهم في الحصول على الدرجات العلمية التي يحتاجون إليها، لنشر العلم ودعم القطاعات الصحية حول العالم.

محمد بن راشد: مبادرة "ووترفولز" تُعدّ أكبر مبادرة عالمية للتعلّم المستمر والتدريب التخصصي عن بُعد

وقال نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم:  إنّ المبادرة التي تحمل اسم "ووترفولز" تُعدّ أكبر مبادرة عالمية للتعلّم المستمر والتدريب التخصصي عن بُعد، تطلقها دولة الإمارات، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

ولفتت الوكالة إلى أنّ المبادرة تنفذ بإشراف نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، مشيرة إلى أنّ الهدف منها هو تدريب وتمكين نحو مليون شخص من الكوادر الطبية، في مختلف أنحاء العالم، من أطباء وممرّضين ومسعفين وفنيين وخبراء صحيين وإداريين في قطاع المستشفيات والخدمات الطبية والعاملين في قطاع الإغاثة الإنسانية في مناطق الأوبئة والكوارث الصحية".

وتشمل التدريبات جلسات تعليمية متخصّصة وورش عمل تدريبية وندوات ومحاضرات، تسهم في تعزيز مهاراتهم وصقل خبراتهم، وإطلاعهم على أحدث المستجدّات في مجالهم، بما يمكنهم من الارتقاء بعملهم في الميدان، ويجعلهم أكثر قدرة واستعداداً للتعامل بكفاءة وفاعلية في مواجهة الأزمات الصحية، وتحديداً للتصدّي لوباء فيروس كورونا المستجد، المسبّب لمرض "كوفيد – 19"، الذي أصبح جائحة عالمية، شكّلت أكبر اختبار في التاريخ الحديث للقطاع الطبي في العالم.

وذكرت الوكالة أنّ أكثر من 140 طبيباً وخبيراً ومختصاً و67 مؤسسة علمية وطبية وأكاديمية عالمية شاركت في تطوير وتقديم المحتوى التعليمي للمبادرة، كما تمنح شهادات تدريب وساعات معتمدة من الجهات العلمية والأكاديمية العالمية المشاركة في المبادرة.

سيف بن زايد: الإمارات تؤمن بأنّ توحيد الجهود العالمية هو السبيل الأمثل للتصدّي لجائحة كورونا

ولفتت الوكالة إلى قول سيف بن زايد: إنّ المبادرة تمثل هدية من الإمارات للكوادر الصحية والطبية في العالم، ونضع من خلالها خلاصة العلم والتدريب الطبي المتطوّر على أيدي أفضل الخبراء والمختصين في العالم بين أيديهم.

وتابع: "دولة الإمارات تؤمن بأنّ توحيد الجهود العالمية هو السبيل الأمثل للتصدّي لجائحة كورونا، وأنّ هذه المبادرة المليونية جزء من مساهمة الإمارات في المعركة ضدّ عدو الإنسانية الأوّل"، مشيراً إلى أنّ الكوادر الطبية والصحية أثبتت أنّها ثروة وطنية في كلّ دولة تستحق التقدير والاحترام، وأن نحافظ عليها بتعزيز قدراتها، لكي تتمكّن من مواجهة معركة فيروس كورونا بكفاءة أكبر".

الصفحة الرئيسية