من جديد.. حزب الإصلاح الإخواني يتواطأ مع ميليشيات الحوثي الإرهابية

من جديد.. حزب الإصلاح الإخواني يتواطأ مع ميليشيات الحوثي الإرهابية

مشاهدة

04/09/2019

يواصل حزب الإصلاح الإخواني العبث بأمن اليمن واستقراره؛ بالتواطؤ ما ميليشيات الحوثي الإرهابية؛ حيث صرحت مصادر ميدانية بأنّ "تعمّد انسحاب وحدات عسكرية من القوات التابعة لحزب الإصلاح من مواقع تمركزها بمديرية "ناطع" في محافظة البيضاء، وسط اليمن، أتاح الفرصة أمام ميليشيات الحوثي لشنّ هجوم مباغت، ومحاولة إحراز تقدم ميداني".

وأوضحت المصادر، التي نقلت عنها "سكاي نيوز"؛ أنّ وحدات قوات حزب الإصلاح المنسحبة بأسلحتها وذخائرها، انتقلت لتعزيز جبهات مستحدثة للقتال في شبوة وغيرها، وهو ما سمح للمليشيات الإرهابية المتمركزة في جبل "با عرف" بشنّ هجوم مباغت على مواقع قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية المكشوفة في جبل "قرحي" الإستراتيجي.

قوات حزب الإصلاح الإخواني تنسحب من تمركزها في البيضاء وتتيح الفرصة أمام الحوثي لشنّ هجوم مباغت

وتمكّنت قوات الحزام الأمني من التصدي للهجوم الحوثي ودحر عناصر المليشيات وتكبيدهم قتلى وجرحى في صفوفهم.

 وذكرت المصادر؛ أنّ خمسة من قوات الحزام الأمني قتلوا، فيما أصيب ستة آخرون بجروح، بفعل الألغام التي تتحكم فيها المليشيات عن بُعد، وزرعتها قبل تراجعها من المواقع التي حاولت التسلل إليها.

وكان المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، نزار هيثم، قد صرّح في حديث مع موقع "الحرة"، نهاية شهر آب (أغسطس) الماضي؛ بأنّ تطورات المعارك في بعض مناطق الجنوب اليمني دليل جديد على علاقة حزب الإصلاح بالتنظيمات المتطرفة، واستخدامهم لها ضدّ قوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

الصفحة الرئيسية