منظمة دولية تطالب بوقف المعاملة السيئة للحيوانات في البتراء

منظمة دولية تطالب بوقف المعاملة السيئة للحيوانات في البتراء

مشاهدة

18/01/2018

أطلقت منظمة دولية لحقوق الحيوان، حملة تهدف إلى وقف المعاملة السيئة للحيوانات، التي تستخدم لأداء أعمال شاقة، تفوق طاقتها، في مدينة البتراء الأثرية في الأردن.

منظمة بيتا تدشّن حملة دولية لحماية حقوق الحيوانات العاملة في مدينة البتراء الأثرية في الأردن

وقالت منظمة "بيتا": إنّ "الحمير والخيول والجمال، تُضرب وتُجبر على حمل الزائرين، في منطقة شديدة الحرارة، تخلو من الظلّ والماء".

وحصلت المنظمة على مقاطع فيديو وأدلة مصورة، تؤكّد قسوة معاملة الحيوانات هناك، وقد أظهرت تعرّض الكثير منها إلى جروح عميقة نتيجة السلاسل والأربطة.

كشفت المنظمة عن مقاطع فيديو وأدلة مصورة تؤكد معاملة الحيوانات بقسوة في البتراء

وأضافت: "ينبغي استخدام وسائل نقل آلية، بدلاً من الحيوانات، لنقل السائحين، كما حثّت شركات تنظيم الرحلات والفنادق على تضييق الخناق، بغية وقف الانتهاكات".

وقالت منظمات أردنية ودولية: إنّها على استعداد للتعاون مع أصحاب الحيوانات لتحسين الأوضاع.

وأضافت المنظمات، أنّها تخشى من أن يؤدي تحذير "منظمة بيتا"، إلى ردّ فعل عكسي، وحرمان أصحاب الحيوانات من مصدر دخلهم.

المنظمات الأردنية تخشى من أن يؤدي تحذير "بيتا" إلى حرمان أصحاب الحيوانات من مصدر دخلهم

وأبدت "مؤسسة الأميرة علياء" في الأردن، وجمعية "فور باوز" الخيرية الدولية لحقوق الحيوانات، استعدادهما للتعاون مع أي منظمة لتحسين وضع الحيوانات. مضيفة؛ أنّها بذلت في السابق جهوداً لتحسين أوضاع الخيول في البتراء، وحرصت على تأمين حظائر جديدة للخيول، والغذاء والماء والمأوى الكافي لأصحابها، وتقديم عربات أخف وزناً، وسُروج أكثر راحة للحيوانات.


وتسود مخاوف، منذ وقت طويل، بشأن أكثر من 1300 حيوان، يستغلها أصحابها في أداء أعمال في مدينة البتراء، التي تعدّ درّة المواقع الأثرية السياحية في الأردن.

وتعدّ البتراء، واحدة من المواقع الأثرية العالمية، وتشتهر بمنحوتاتها الصخرية، ومدخل مدينة الأنباط القديمة.

منظمة بيتا؛ منظمة أمريكية غير ربحية، تهدف إلى حماية الحيوانات، وتعدّ أكبر مجموعة لحماية حقوق الحيوانات في العالم، لديها أكثر من 5 ملايين من المؤيدين والأعضاء.

 

الصفحة الرئيسية