منظمة العفو الدولية تغلق مكاتبها في هونغ كونغ... ما الأسباب؟

منظمة العفو الدولية تغلق مكاتبها في هونغ كونغ... ما الأسباب؟

مشاهدة

25/10/2021

قررت منظمة العفو الدولية إغلاق مكاتبها في هونغ كونغ، جرّاء التهديد الذي يمثله قانون الأمن القومي المفروض من بكين على المدينة بالنسبة إلى موظفيها.

وقالت رئيسة مجلس إدارة منظمة العفو أنولا ميا سينغ بايس، في بيان نقلته "فرانس برس": "دفع قانون الأمن القومي في هونغ كونغ إلى اتخاذ هذا القرار، بكل أسف، إذ جعل عمل المنظمات الحقوقية بحرّية في هونغ كونغ ومن دون خوف من التعرض لعمليات انتقامية خطيرة من قبل الحكومة أمراً مستحيلاً فعلياً".

منظمة العفو الدولية تقرر إغلاق مكاتبها في هونغ كونغ، جرّاء التهديد الذي يمثله قانون الأمن القومي المفروض من بكين على المدينة بالنسبة إلى موظفيها

يُذكر أنّ منظمة العفو الدولية تتابع بشكل مستمر الانتهاكات التي تقع على أقلية الإيغور من قبل السلطات الصينية، وتنشر تقارير حول حوادث فردية وجماعية بالخصوص.

هذا، وكانت بكين قد فرضت قانون الأمن القومي في 30 حزيران (يونيو) من العام الماضي رداً على الاحتجاجات واسعة النطاق المناهضة للحكومة في عام 2019 التي عصفت بالمدينة.

ويهدف القانون إلى معاقبة التخريب والانفصال والإرهاب والتواطؤ مع القوات الأجنبية.

وأصبح نادل من هونغ كونغ أول شخص يدان بموجب قانون الأمن القومي الذي فرضته بكين على المدينة.

وحكم على النادل تونغ يينغ-كيت البالغ 24 عاماً في نهاية حزيران (يونيو) الماضي بالسجن 9 أعوام بتهمتي الإرهاب بسبب صدمه 3 عناصر من الشرطة بدراجة نارية، والانفصال لرفعه علم حركة الاحتجاج أثناء تجمع في 1 تموز (يوليو) العام الماضي، غداة فرض قانون الأمن القومي.

وكتب على العلم الذي كان يرفعه تونغ شعار "حرروا هونغ كونغ، ثورة عصرنا"، وهو نشيد تردد في كل مكان أثناء الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية الحاشدة والعنيفة أحياناً التي هزت المدينة منذ عامين.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية