معلمو إيران يحتجون مجدداً... هذه مطالبهم

معلمو إيران يحتجون مجدداً... هذه مطالبهم


13/01/2022

نظّم المعلمون الإيرانيون وقفات احتجاجية اليوم في مدن إيرانية مختلفة، تطالب بالتنفيذ الكامل لتصنيف المعلمين، ومساواة الرواتب التقاعدية، فضلاً عن إطلاق سراح المعلمين المسجونين.

وهتف المعلمون الإيرانيون في تجمعاتهم الغفيرة اليوم ضدّ التمييز في الرواتب، داعين إلى الاستمرار في الاحتجاج حتى تحسين أوضاعهم المعيشية، وإطلاق سراح زملائهم المسجونين، وفق "إيران إنترناشيونال".

وانتشرت مقاطع فيديو من احتجاجات المعلمين عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مدن إيرانية؛ بينها: طهران وأصفهان ونجف أباد وكرمانشاه وشيراز والأهواز وكرج ومدن أخرى، وهي الـ4 خلال شهرين.

المعلمون الإيرانيون ينظّمون وقفات احتجاجية، تطالب بتنفيذ تصنيف المعلمين، ومساواة الرواتب التقاعدية، وإطلاق سراح المعلمين المسجونين

وفي العاصمة طهران تجمّع المعلمون والمتقاعدون منهم أمام البرلمان الإيراني، وفي المحافظات الأخرى نظّم المعلمون احتجاجاتهم أمام مقارّ وزارة التربية والتعليم الإيرانية.

يُذكر أنّ الأمن الإيراني اعتقل عشرات المعلمين بعد مشاركاتهم في الإضراب والاحتجاجات، وتمّ استدعاء المئات وتهديهم بالاعتقال في حال شاركوا في التجمعات الاحتجاجية بسبب سوء الأوضاع المعيشية.

ويعاني المعلمون الإيرانيون، كغيرهم من القطاعات الإيرانية الأخرى، من سوء الأوضاع المعيشية؛ بسبب التضخم المنفلت، وتدنّي الرواتب التي يرى الموظفون والعمال الإيرانيون أنّها لا تكفي سوى (10) أيام فقط من الشهر.

وكانت صحيفة اعتماد المقربة من النظام الإيراني قد اعترفت بالظروف المعيشية السيئة للمعلمين.

وكتبت في إحدى مقدماتها خلال تشرين الأول (أكتوبر) الماضي: "ضاقت سبل العيش على المعلمين"، حتى أصبح 9% منهم يعيشون تحت خط الفقر، في ظلّ عدم اكتراث الحكومة بمطالبهم المشروعة، بحسب قول الصحيفة.

 

 



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية