معارض تركي يدفع تعويضات لعائلة أردوغان.. لماذا؟

معارض تركي يدفع تعويضات لعائلة أردوغان.. لماذا؟

مشاهدة

15/11/2018

قضت محكمة تركية بتغريم رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، 130 ألف ليرة لصالح عائلة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على خلفية اتهامه لهم بالتهرب الضريبي.

وكان كليجدار أوغلو قد قدّم للبرلمان التركي، عام 2017، وثائق تفيد بنقل نجل أردوغان وشقيقه وصهره ومدير قلمه الخاص السابق 15 مليون دولار إلى جزيرة مان، بهدف التهرّب الضريبي، بحسب جريدة "زمان" التركية.

المعارض قدم وثائق تكشف تهرّب عائلة أردوغان ضريبياً ونيابة أنقرة أكّدت صحّتها وصادقت عليها

ومع زعم حزب العدالة والتنمية زيف الوثائق، قدم كليجدار أوغلو الوثائق المعنية إلى نيابة أنقرة؛ حيث أكّدت النيابة صحّة الوثائق، غير أنها أغلقت الملف بحجة عدم تضمنها غسيل أموال.

بدورهم، رفع أقارب أردوغان ثلاث دعاوى قضائية ضدّ كليجدار أوغلو، مطالبين بتعويض معنوي، وربحوا تعويضات بقيمة 909 ألف و353 ليرة من كليجدار أوغلو.

وكان كليجدار أوغلو قد أودع ضمانات في دائرة التنفيذ الثالثة بإسطنبول، كضمانات للتعويضات لحين صدور حكم نهائي.

وبعد التعويضات الأخيرة التي قضت بها المحكمة التركية، وبلغت قيمتها 130 ألف ليرة تركية، ارتفع إجمالي التعويضات المفروضة على كليجدار أوغلو، لصالح أردوغان وأسرته، إلى مليون و140 ألف ليرة.

ويذكر أنّ كليجدار أوغلو كان قد باع منزله في منطقة بحرانية، بمدينة بليك أسير، كي يتسنى له سداد التعويضات إلى أردوغان.

 

الصفحة الرئيسية