محاكمة العقل المدبر لتنظيم داعش في ألمانيا.. من هو؟

محاكمة العقل المدبر لتنظيم داعش في ألمانيا.. من هو؟

مشاهدة

25/02/2021

أصدرت محكمة ألمانية أمس حكماً بالسجن 10 أعوام ونصف العام على العراقي أحمد عبد العزيز الملقب بـ"أبو ولاء"، العقل المدبر لتنظيم "داعش الإرهابي في ألمانيا.

وأدين الرجل الذي يبلغ 37 عاماً، ووصل إلى ألمانيا في 2001، بالانتماء إلى منظمة إرهابية وتمويل الإرهاب والمساعدة في التحضير لأعمال عنيفة، بحسب الـ"بي بي سي".

وكان "أبو ولاء" متهماً بتجنيد الشباب وإرسالهم من أجل القتال في سوريا والعراق إلى جانب جماعات متطرفة.

 

محكمة ألمانية تحكم بالسجن 10 أعوام ونصف العام على العراقي أحمد عبد العزيز الملقب بـ"أبو ولاء"

وأقام "أبو ولاء" في مسجد يقع في هيلدسهايم، بولاية ساكسونيا السفلى، مشروع تجنيد فعلي، حيث ساهم في مغادرة ما لا يقل عن 8 أشخاص "معظمهم من الشباب"، بحسب الادعاء، من بينهم توأمان ألمانيان نفذا تفجيراً انتحارياً في العراق عام 2015.

وألقي القبض على "أبو ولاء" و4 أتباع محتملين له في 2017، وقد وجّهت إليه التهم بتجنيد عناصر لـ"داعش"، لا سيّما في منطقة الرور بولاية شمال الراين وستفاليا غربي ألمانيا ومنطقة هيلدسهايم في ولاية سكسونيا السفلى وسط ألمانيا.

ووفق صحيفة "بيلد" الألمانية، فإنّ "أبو ولاء" اعتاد الظهور في مقاطع دعائية مقنّعاً، وقد أخفى وجهه في المحكمة بقناع طبي وغطاء رأس، ولا يعلم كثير من المتابعين ملامح وجهه.

لكنّ الرجل المقنع المدعو أحمد عبد العزيز "أبو ولاء" بات مداناً بشكل رسمي بدعم وعضوية تنظيم إرهابي، بعد أن ارتكب عدداً من الجرائم على الأراضي الألمانية.

"أبو ولاء" متهم بتجنيد الشباب وإرسالهم من أجل القتال في سوريا والعراق إلى جانب جماعات متطرفة

ووفق الصحيفة ذاتها، فإنّ القضاة مقتنعون بأنّ الرجل العراقي "داعية كراهية، وأدار شبكة ساهمت في تطرّف الشباب في ألمانيا وإرسالهم إلى مناطق القتال في سوريا".

وذكرت الصحيفة أنه "سافر ما لا يقل عن 15 مشاركاً في ندوات "أبو ولاء" للقتال في سوريا إلى جانب تنظيم داعش".

ورصدت السلطات الألمانية شبكة "أبو ولاء" لتجنيد الإرهابيين في 2016، حيث كان الرجل العراقي إماماً لمسجد جمعية منطقة هيلدسهايم الإسلامية المحظورة في الوقت الراهن، وفق بيلد.

وفي 2016 أيضاً استخدم إرهابي يحمل الجنسيتين الألمانية والصربية، وأدين بالسجن 8 أعوام، شقة "أبو ولاء" للصلاة، وأقام الإرهابي التونسي أنيس العامري الذي نفذ هجوم برلين في 19 كانون الأول (ديسمبر) 2016 في الشقة نفسها لفترة، ما يعني أنّ "أبو ولاء" كان مركز تنظيم داعش في ألمانيا، وفق الصحيفة.

وكان "أبو ولاء" السبب في تطرّف شابين وسفرهما إلى العراق، حيث نفذا هجومين انتحاريين في وقت لاحق أسفرا عن مقتل عدد كبير من المدنيين.

ورصدت السلطات الألمانية شبكة "أبو ولاء" عبر عميل سرّي لهيئة حماية الدستور "الاستخبارات الداخلية"، هو الشاب التركي الأصل "مراد" الذي كشف للسلطات معلومات عن الشبكة وعناصرها وأنيس العامري.

واعتمدت السلطات في هذه القضية أيضاً على شهادة شاب من مدينة جيلسنكيرشن الألمانية انضمّ للأوساط الإسلامية المتطرفة في سن المراهقة، ثمّ انفصل عنها في وقت لاحق وعمل مع هيئة حماية الدستور.

الصفحة الرئيسية