ما هي رسالة الحريري إلى "اللبنانيين الذين يعانون لحد اليأس"؟

ما هي رسالة الحريري إلى "اللبنانيين الذين يعانون لحد اليأس"؟

مشاهدة

22/10/2020

تعهّد رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، بالسعي لوقف الانهيار الذي يهدد الاقتصاد اللبناني وأمنه، موجهاً رسالة خاصة إلى "اللبنانيين الذين يعانون الصعوبات إلى حد اليأس"، قائلاً: سأعمل على وقف الانهيار.

وكُلف الحريري اليوم بتشكيل الحكومة بعد تسميته من قبل 65 نائباً، وإحجام 53 آخرين عن التسمية، ما يعكس أجواءً مشحونة يتولى فيها الحريري رئاسة الحكومة، بعد نحو عام من استقالته في تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي، إثر احتجاجات شعبية.

وكان التيار الوطني الحر (المسيحي) قد أعلن رفضه تسمية الحريري قبل أيام في بيان، على اعتباره شخصية لا تنطبق عليها المواصفات الفرنسية في تشكيل حكومة غير سياسية (تكنوقراط)، فيما بدا أنّ حزب الله وأمل الشيعيّين كانا قد منحا الضوء الأخضر لتكليف الحريري قبل عرض الأمر على البرلمان.

التيار الوطني الحر (المسيحي) أعلن رفضه تسمية الحريري قبل أيام في بيان، على اعتباره شخصية لا تنطبق عليها المواصفات الفرنسية في تشكيل حكومة غير سياسية

في غضون ذلك، قال الحريري في مؤتمر صحافي عقب التكليف: أطلعني فخامة رئيس الجمهورية مشكوراً، بحضور دولة رئيس المجلس النيابي، على نتيجة الاستشارات النيابية الملزمة التي أفضت إلى تكليفي تشكيل الحكومة الجديدة".

وأضاف: "أتوجه بالشكر إلى الزملاء النواب، وخاصّة الذين شرّفوني بتسميتي لتشكيل حكومة اختصاصيين من غير الحزبيين، مهمتها تطبيق الإصلاحات الاقتصادية والمالية والإدارية الواردة في ورقة المبادرة الفرنسية، التي التزمت الكتل الرئيسية في البرلمان بدعم الحكومة لتطبيقها"، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز".

وتابع: أتوجه إلى اللبنانيين الذين يعانون الصعوبات إلى حدّ اليأس، بأنني عازم على الالتزام بوعدي المقطوع لهم، بالعمل على وقف الانهيار الذي يتهدد اقتصادنا ومجتمعنا وأمننا، وعلى إعادة إعمار ما دمّره انفجار المرفأ في بيروت، وأنني سأنكبّ بداية على تشكيل الحكومة بسرعة، لأنّ الوقت داهم، والفرصة أمام بلدنا الحبيب هي الوحيدة والأخيرة.

وكان الرئيس اللبناني ميشيل عون قد قال في كلمة من القصر الجمهوري قبل التكليف: "أملي أن تفكروا جيداً بآثار التكليف على التأليف وعلى مشاريع الإصلاح ومبادرات الإنقاذ الدوليّة، لأنّ الوضع المتردّي الحالي لا يمكن أن يستمر بعد اليوم، أعباء متراكمة ومتصاعدة على كاهل المواطنين"، بحسب ما أورده موقع العربية.

وأضاف: اليوم مطلوب منّي أن أكلّف ثم أشارك في التأليف، عملاً بأحكام الدستور، فهل سيلتزم من يقع عليه وزر التكليف والتأليف بمعالجة مكامن الفساد وإطلاق ورشة الاصلاح؟.

الصفحة الرئيسية