ما هي آخر تطورات الصراع بين أرمينيا وأذربيجان؟

ما هي آخر تطورات الصراع بين أرمينيا وأذربيجان؟

مشاهدة

17/10/2020

أعلنت وزارة الدفاع الأرمينية إسقاط طائرتين مسيّرتين لأذربيجان داخل أجواء البلاد، مشيرة إلى أنّ قصف مدينة غنجة الأذرية لم يتمّ من داخل الأراضي الأرمينية.

ونفت وزارة الدفاع الأرمينية، أمس، اتهام أذربيجان ليريفان بقصف عدد من مدنها، وقالت متحدثة الوزارة شوشان ستيبانيان، عبر تويتر: "لم يحدث إطلاق نار من أراضي أرمينيا أو من جانب قواتها المسلحة"، مشيرة إلى أنّ أنظمة الدفاع الجوي الأرمينية أسقطت طائرتين بدون طيار داخل أجواء البلاد، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

أرمينيا تنفي استهداف المدن الأذربيجانية، وتؤكد إسقاط طائرتين مسيّرتين داخل أجواء البلاد

وتواجه تركيا اتهامات بإرسال مرتزقة موالين لها من سوريا للقتال إلى جانب الأذريين، وهو ما تنفيه باكو، فيما يؤكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 119 من مرتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المنتشرين في قره باغ، على الأقل منذ بداية المواجهات الأخيرة.

وتمدّ تركيا، بحسب تقارير دولية، أذربيجان بطائرات "بايرأكتار "TB2 المسيّرة، وبحسب خبراء، فإنّ غالبية الأشرطة التي يوزعها وينشرها الجيش الأذري لعمليات القصف في إقليم ناغورني قره باغ، تمّ تصويرها بوساطة هذا النوع من الطائرات.

وقد تجدّدت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول (سبتمبر) الماضي، وأقرّ الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

وأدّى الصراع في إقليم ناغورني قره باغ إلى مقتل المئات بحسب عدة مصادر. وعلى الرغم من الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه بوساطة روسيا، لم يتمّ الالتزام بوقف إطلاق نار إلى الآن.

الصفحة الرئيسية