ما هو موقف أهالي إدلب من الاتفاق الروسي التركي؟

ما هو موقف أهالي إدلب من الاتفاق الروسي التركي؟

مشاهدة

14/03/2020

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، توافداً كبيراً لمحتجين من أهالي إدلب نحو جسر أريحا، الواقع على طريق اللاذقية حلب الدولي ،المعروف بأوتستراد "m4"، حيث يتم تشييد خيام للاعتصام الذي أطلق عليه "اعتصام الكرامة"؛ وذلك احتجاجاً على الدوريات الروسية– التركية المشتركة التي من المرتقب أن يتم تسييرها، غداً الأحد، على الطريق هناك.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار؛ إنّ تركيا وروسيا، اللتين تدعمان طرفين متعارضين في الحرب الأهلية في سوريا، اتفقتا على تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا، وسوف تبدآن بتسيير دوريات مشتركة على طول طريق دولي رئيسي.

أهالي إدلب يعتصمون احتجاجاً على الدوريات الروسية– التركية المشتركة التي من المرتقب أن يتمّ تسييرها

وذكر أكار، في تصريحات له من أنقرة، نقلتها وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية: "تركيا وروسيا سوف تقيمان مراكز تنسيق مشتركة من أجل مراقبة وقف إطلاق النار في محافظة إدلب المحاصرة"، مؤكداً أنّ "الدوريات سيبدأ تسييرها غداً".

هذا وقد كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، قد وافقا، الأسبوع الماضي، على وقف لإطلاق النار في إدلب، ووافقا على مراقبة ممر آمن على طول الطريق الدولي "m4"، من بين إجراءات أخرى.

 يذكر أنّ الإعلان عن وقف لإطلاق النار في إدلب، في ٦ من آذار (مارس) الجاري، لم ينجح في طمأنة أهالي القرى والمناطق التي تمّ تهجيرهم منها، ودفعهم للعودة إلى بيوتهم التي تمّ نهبها على الأغلب.

 

 

الصفحة الرئيسية