ما حقيقة محاولة رئيس نادي برشلونة تشويه سمعة ميسي؟

ما حقيقة محاولة رئيس نادي برشلونة تشويه سمعة ميسي؟

مشاهدة

18/02/2020

كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن تورّط إدارة نادي برشلونة الإسباني، في فضيحة تشويه لكبار النادي الكتالوني، حيث تعاقدت إدارة النادي مع شركة متخصصة في وسائل التواصل الاجتماعي، بهدف تشويه سمعة بعض لاعبي النادي وإدارييه.

إدارة النادي الكتالوني تعاقدت مع شركة آي 3 فينشورز بهدف حماية سمعة رئيس النادي الحالي وتشويه سمعة بعض أعضاء ولاعبي النادي

وقال التقرير الذي أُذيع في برنامج "لا لوتيا ديل كي تي جوغيس"، المتحدث باللغة الكتالونية، إنّ إدارة النادي الكتالوني تعاقدت مع شركة "آي 3 فينشورز"، التي تدير عشرات الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف حماية سمعة رئيس النادي الحالي بارتوميو، وتشويه سمعة بعض أعضاء ولاعبي النادي.
وطال الهجوم الذي شنته الحسابات الوهمية، اللاعب ليونيل ميسي، بسبب مطالبه خلال فترة تجديد عقده مع النادي، وإهماله لكرة القدم نتيجة انشغاله برعاية بطولة كأس ديفيز للتنس، بالإضافة إلى استهداف أنشطة زوجته أنتونيلا، وفق ما أورد موقع سكاي نيوز.

اقرأ أيضاً: محكمة مغربية تحاكم رجلاً خرج عن بيت الطاعة!

وشمل الهجوم مدرب برشلونة السابق؛ بيب غوارديولا، إضافة إلى نجم الفريق السابق؛ تشافي هيرنانديز، الذي كان مرشحاً لتولي تدريب الفريق قبل أشهر، فضلاً عن مرشح رئاسة النادي؛ فيكتور فونت، الذي يعتبر المنافس الرئيسي لبارتوميو في الانتخابات المقبلة.
يذكر أنّ النادي الكاتالوني، كان قد نفى، مساء أمس، أنّ تكون له أي علاقة بهذه الحسابات، مطالباً البرنامج الإذاعي بالتراجع رسمياً عن المعلومات التي أوردها.
 


الصفحة الرئيسية