ماليزيا غاضبة من قناة الجزيرة القطرية.. ما القصة؟

ماليزيا غاضبة من قناة الجزيرة القطرية.. ما القصة؟

مشاهدة

07/07/2020

طالبت ماليزيا قناة الجزيرة القطرية بالاعتذار، على خلفية عرض تقرير، وصفته بـ "غير الدقيق والمضلل وغير النزيه"، حول أوضاع المهاجرين فيها، وحول ملاحقتهم في إطار مواجهة السلطات لجائحة كورونا ومنع انتشارها.

وفي السياق، أعلنت الشرطة الماليزية اليوم، استدعاء صحفيين من قناة "الجزيرة"؛ لاستجوابهم بشأن فيلم وثائقي عن اعتقال مهاجرين لا يحملون وثائق، وصفته السلطات بأنه محاولة لتشويه صورة ماليزيا، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".

 الشرطة الماليزية تعلن استدعاء صحفيين من قناة "الجزيرة" لاستجوابهم بشأن فيلم وثائقي عن المهاجرين

وقال المفتش العام للشرطة عبد الحميد بدور للصحفيين: إنّ الشرطة ستستدعي طاقم العمل بالجزيرة في إطار تحقيق بشأن عدّة شكاوى مُقدّمة ضدّ الفيلم الوثائقي.

وأثار الفيلم الوثائقي الذي بثته القناة، الأسبوع الماضي، انتقادات فورية على الإنترنت؛ بينما وصفه عدّة مسؤولين بأنّه يشوّه صورة ماليزيا.

وقد طالب وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب، هذا الأسبوع، القناة القطرية بالاعتذار للماليزيين.

كما انتقد وزير الاتصالات والوسائط المتعدّدة في ماليزيا، داتوك سيف الدين عبد الله، التقرير الإخباري قائلاً عبر يومية:  "the Sun Daily"إنّ التقرير لم يصوّر فقط رواية غير صحيحة عن كيفية إدارة الحكومة لتفشي الوباء، بل رسم أيضاً صورة سيئة للغاية للبلاد.

وفي سياق ذي صلة، دافع وزير الداخلية الماليزي حمزة زين الدين عن الحملات التي تمّ شنّها على الأجانب الذين لا يحملون هويات، خلال فترة قانون تقييد الحركة، قائلاً لقناة الجزيرة: إنّ "الماليزيين أوّلاً".

وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب يطالب القناة القطرية بالاعتذار للماليزيين

وكان تقرير للجزيرة قد قال: إنّ ماليزيا تعامل المهاجرين غير الشرعيين خلال جائحة كوفيد-١٩ بتمييز، وإنّها لم تقدّم لهم العناية الصحية المطلوبة، ولاحقتهم أمنياً.

والجدير بالذكر أنّ قناة الجزيرة لم تنشر شيئاً عن اعتقال السلطات القطرية للمئات من العمالة الوافدة فيها بحجّة إجراء فحوصات للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا، وترحيلهم إلى بلادهم دون الحصول على مستحقاتهم المالية من المؤسّسات التي يعملون بها.

الصفحة الرئيسية