ماذا يعني إطلاق منظمة إقليمية للغاز من القاهرة؟

ماذا يعني إطلاق منظمة إقليمية للغاز من القاهرة؟

مشاهدة

22/09/2020

وقع ممثلون عن مصر وقبرص واليونان والأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل، اتفاقاً في القاهرة لتحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية للغاز.

ويدعم الاتفاق الأخير توجه مصر لأن تصبح مركزاً إقليمياً للغاز، في ظل اكتشافات متتالية ومركزين لتسييل الغاز غير مستغلين بكامل سعتهما.

الولايات المتحدة أعربت عن رغبتها في المشاركة كمراقب فيما ترغب فرنسا في الانضمام كعضو عامل

وكانت الدول الـ6 أسست منتدى شرق المتوسط في العام 2019، بهدف إنشاء سوق غاز على المستوى الإقليمي وتأمين العلاقات التجارية وضمان تلبية العرض والطلب من الدول المكونة للمنتدى وترشيد تكلفة البنية التحتية وتقديم أسعار تنافسية، فيما يعطي تحول المنتدى إلى مركز إقليمي ثقلاً.

في غضون ذلك، قال وزير البترول المصري، طارق الملا، إنّ بلاده مؤهلة لتكون مركزاً عالمياً لصناعة الغاز وذلك خلال مؤتمر صحافي عقب التوقيع.

وأضاف الملا، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم"، أنّ احتياطي شرق المتوسط 320 تريليون قدم مكعب من الغاز.

وتابع وزير البترول المصري  إنّ الولايات المتحدة الأمريكية أعربت عن رغبتها في المشاركة كمراقب في منتدى غاز شرق المتوسط، فيما ترغب فرنسا في الانضمام كعضو عامل.

وكانت شركة إيني الإيطالية كشفت في 16 أيلول (سبتمبر) الجاري، عن اكتشاف حقل جديد في المياه الإقليمية التابعة لمصر، باحتياطي 4 تريليون قدم مكعب.

ووقع التحول الرئيسي في ملف الغاز في مصر في العام 2015 باكتشاف حقل ظهر الذي يعد أكبر حقل غاز في المتوسط.

 

الصفحة الرئيسية