لهذه الأسباب حظرت ألمانيا جمعية مرتبطة بحزب العدالة التركي

446
عدد القراءات

2018-07-10

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية في برلين حظر نشاط جمعية "أوسمانن جرمانيا" التركية، مؤكدة في بيان صدر عنها أنّ "الجمعية تشكل خطراً كبيراً على المصالح القانونية والشأن العام"، مستندة في قراراها إلى قانون الجمعيات.

وأوضحت الوزارة أنّ هدف ونشاط "أوسمانن جيرمانيا" يتعارض مع القوانين الجنائية، وذكرت الوزارة أنّ قرار الحظر يشمل أيضاً كافة المنظمات الفرعية التابعة للجمعية، وبحسب البيانات، فإنّه يوجد حالياً 16 فرعاً للجمعية على مستوى ألمانيا.

وزارة الداخلية الألمانية حظرت نشاط جمعية "أوسمانن جرمانيا" التركية بسبب تبنيها مواقف قومية تركية ويمينية متطرفة

وفي إطار تطبيق قرار الحظر، شنت سلطات الأمن حملة تفتيش ومداهمات ضدّ أعضاء الجمعية، صباح اليوم، في ولايات راينلاند، بفالتس وبادن، فورتمبرج وبافاريا وهيسن.

ومنذ آذار (مارس) الماضي، تشهد مدينة شتوتغارت مرافعات قضائية بحقّ 8 من أعضاء الجمعية، بتهم: الشروع بالقتل، والابتزاز، وتجارة المخدرات، والإرغام على البغاء، والسمسرة، وحجز الحريات.

وطبقاً لتقديرات وزارة داخلية ولاية شمال الراين فيستفاليا فإنّ جمعية "أوسمانن جرمانيا" لها ارتباط بحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

القضاء الألماني ينظر في شكاوى بحقّ أعضاء من الجمعية بتهم الشروع بالقتل وتجارة المخدرات والإرغام على البغاء

وبحسب بيانات الوزارة؛ فإنّ قرار الحظر اتخذ قرار بناء على معلومات تم التوصل إليها في إطار تحقيقات جرت منتصف آذار (مارس) الماضي، وكانت السلطات الألمانية تجري تحقيقاتها في ذلك الحين بهدف جمع معلومات مفصلة عن هيكل الجمعية وإدارتها، وتعاونها مع تنظيماتها الفرعية.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: