لماذا قاطع نجوم عالميون شركة ""H & M السويدية؟

328
عدد القراءات

2018-01-10

أثارت مجموعة "إتش آند إم" السويدية للملابس، الجدل على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد إعلان يظهر طفلين؛ أحدهما أفريقي يرتدي سترة، كتب عليها" أجمل قرود الغابة"، والآخر فتى أوروبي الملامح، يرتدي سترة كتب عليها "خبير الغابة".

واتّهم كثير من النشطاء الشركة بالعنصرية، داعيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة منتجات ومعروضات شركة "إتش آند إم"، منهم: نجم الراب الأمريكي من أصول إفريقية، "ذا ويكند"، الذي أنهى تعاقده معهم بسبب الإعلان. كما دعا نجم كرة السلة، ليبرون جيمس، إلى جعل "قرد الغابة" رمزاً يحتذى به.

مجموعة "إتش أند إم" السويدية تظهر طفلاً أفريقياً يرتدي سترة كتب عليها "أجمل قرود الغابة"

ونسبت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية الواقعة العنصرية إلى "الجهل"؛ إذ كتب إدورد أدو، البريطاني من أصول إفريقية: "كثير من منابر التواصل الاجتماعي، انتقدت فكرة السماح لطفل أسود بارتداء سترة كتبت عليها عبارة ذات نكهة عنصرية، معتبرة هذا أمراً غير لائقٍ، ويكشف عن جهلٍ. لكنّ السؤال هو: هل كانت تلك فعلاً إشارة عنصرية؟ في رأيي الشخصي لا؛ بل كان إعلاناً سيء التوجيه، باعتباري بريطانياً أسود البشرة، شعرت بعدم الارتياح حين شاهدت الإعلان، فالدلالة التاريخية لوصف "قرد"، أثارت غضبي وألمي، وحتماً آلمت كثيرين من أجيال سبقتني".
أما المدونة في مجال الموضة، ستيفاني يبواه، فقد كتبت على موقعها، تقول: "من أين جاءت الفكرة لــ "إتش آند إم"، لعرض هذا الفتى الأسود الجميل مرتدياً سترة كتب عليها "أجمل قرد في الغابة"؟

من جهته، أعلن متحدث باسم شركة الألبسة السويدية، يوم الإثنين 8 كانون الثاني (يناير) الجاري، أنّ الشركة قررت إزالة هذه الصورة، من كلّ قنوات "إتش آند إم"، ونحن نعتذر لكلّ من سببت له الصورة ازعاجاً"، بحسب ما نقلت صحيفة "ذي صن" البريطانية.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: