كيف علقت واشنطن على تطورات الأوضاع في إثيوبيا؟

كيف علقت واشنطن على تطورات الأوضاع في إثيوبيا؟

مشاهدة

27/11/2021

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقها البالغ إزاء التصعيد العسكري بإثيوبيا، مشددة على ضرورة إجراء مفاوضات.

وكانت قوات التيغراي قد تقدّمت نحو العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في وقت أعلن فيه رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قيادته القتال بنفسه.

الوزير أنتوني بلينكن عبّر عن قلقه البالغ إزاء مؤشرات التصعيد العسكري المقلق في إثيوبيا

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس: "إنّ الوزير أنتوني بلينكن عبّر عن قلقه البالغ إزاء مؤشرات التصعيد العسكري المقلق في إثيوبيا، وشدّد على الحاجة إلى التحرك العاجل لإجراء مفاوضات"، بحسب ما أورده موقع روسيا اليوم. 

وتجدر الإشارة إلى أنّ بيان برايس جاء بعد اتصال هاتفي بين الرئيس الكيني أوهورو كينياتا وبلينكن.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه دول عدة دعوة رعاياها إلى مغادرة إثيوبيا لسوء الأوضاع الأمنية. 

وأعلنت الأمم المتحدة أنها تقلل من تواجدها في إثيوبيا من خلال نقل جميع أسر موظفيها، بشكل مؤقت، نظراً لسوء الوضع الأمني في البلاد، وبدافع الحذر الشديد.

وقال فرحان، حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، بحسب موقع اليوم السابع: "من المهم الإشارة إلى أنّ الموظفين سيبقون في إثيوبيا لتنفيذ مهامنا، وستراقب الأمم المتحدة الوضع، مع مراعاة سلامة الموظفين، والحاجة إلى مواصلة عملياتها، ودعم كلّ من يحتاج إلى المساعدة."


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية