فيروس كورونا يواصل تهديداته.. آخر التطورات في العالم العربي وأوروبا وأمريكا

فيروس كورونا يواصل تهديداته.. آخر التطورات في العالم العربي وأوروبا وأمريكا

مشاهدة

31/03/2020

أعلنت وزارة الصحة في سوريا موت امرأة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لتكون بذلك أول حالة وفاة بالمرض، في البلد الذي يمزقه الصراع.

وأوردت وسائل إعلام رسمية؛ أنّ المرأة ماتت، أول من أمس، بعد نقلها إلى المستشفى، لكنّها لم تذكر المنطقة التي كانت بها.

كما أعلنت السلطات الصحية عن تسجيل تسع حالات إصابة أخرى، لكنّ عاملين بمجال الصحة يرجّحون وجود المزيد من الحالات.

وتسود مخاوف من احتمال انتشار الفيروس بوتيرة سريعة بين السكان وسط تدهور الوضع، بما ينهك قدرات نظام الرعاية الصحية.

هذا وقررت السلطات السعودية، أمس، عزل عدد من الأحياء في مكة المكرمة، ومنع الدخول إليها أو الخروج منها، فضلاً عن فرض حظر التجول فيها على مدار الساعة.

وتتصدر المملكة العربية السعودية قائمة الدول العربية من حيث عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، مسجلة 1453 إصابة، وذلك بعد رصد 154 إصابة جديدة، أمس، بينما بلغ إجمالي عدد الوفيات ثماني حالات فقط.

وفي مصر؛ توفي أول طبيب جراء الإصابة بفيروس كورونا، أول من أمس.

وأغلقت السلطات في مصر ثلاث مستشفيات خلال الأسبوعين الأخيرين، لتعقيمها بعد تأكد وقوع إصابات بين الفرق الطبية بالفيروس.

ونقلت مصادر إعلامية محلية، عن نقيب الأطباء في مصر قوله؛ إنّ عدداً من الأطباء في مستشفيات العزل قد أصيب بالعدوى، وأنّ عدداً من هؤلاء يرقد في العناية المركزة جراء الإصابة بالفيروس.

وبلغ إجمالي الوفيات في مصر، جراء الإصابة بفيروس كورونا، 40 وفاة، بينما بلغ عدد الإصابات المسجلة في البلاد حتى الآن 609 حالات.

وفي لبنان، سجلت وزارة الصحة حالة وفاة جديدة لامرأة مريضة في عقدها الثامن، ليرتفع بذلك عدد الوفيات في لبنان إثر الإصابة بكورونا إلى إحدى عشرة وفاة.

وقالت وزارة الصحة إنّها سجلت ثماني إصابات جديدة، أمس، ليبلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في لبنان ٤٤٦.

وفي الأردن؛ سُجّلت وفاة جديدة ليبلغ إجمالي الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في المملكة الهاشمية أربع وفيات.

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، أمس، تسجيل 13 إصابة جديدة بالفيروس ليصل إجمالي الإصابات إلى 259.

وفي فلسطين، أعلن مصدر في وزارة الداخلية، تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع عدد الإصابات إلى 115.

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا حتى اللحظة نحو 800 ألف مصاب وعدد الوفيات قرابة 38 ألفاً

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة تسجيل إحدى عشرة إصابة جديدة، أمس، ليصل إجمالي الإصابات 266، ولا وفيات.

وقالت وزارة الصحة الكويتية إنّ أعداد الحالات التي تعافت من الفيروس في البلاد وصلت اليوم 72 حالة، بعد تعافي خمس إصابات جديدة.

وفي العراق، أبرمت وزارة الصحة عقوداً مع شركات ألمانية وهندية وصينية وأمريكية لشراء مستلزمات طبية لمواجهة فيروس كورونا.

ونقلاً عن وكالة الأنباء العراقية الرسمية، فإنّ رئاسة الوزراء وافقت على تخصيص طائرات من الخطوط الجوية العراقية لنقل متطلبات وزارة الصحة من مختلف دول العالم، وتتضمن المشتريات؛ أجهزة الإنعاش الرئوي، ومستلزمات الحماية الشخصية.

ويتصدر العراق قائمة الدول العربية من حيث عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس، مسجلاً، حتى الآن، 42 وفاة، بينما بلغ إجمالي الإصابات 574 حالة.

وفي سلطنة عُمان؛ سجلت وزارة الصحة ١٢ إصابة جديدة بالفيروس، أمس، ليصل إجمالي الإصابات 179 حالة.

وأكدت الوزارة أنّ ٢٩ حالة قد تماثلت للشفاء من الفيروس.

وفي المغرب؛ سُجّلت وفاة جديدة، ليبلغ إجمالي الوفيات بين المصابين بالفيروس 27 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة المغربية، تسجيل 37 إصابة جديدة بالفيروس، ليبلغ إجمالي المصابين المسجلين في المملكة 516 حالة، بينما تماثل ١٣ شخصاً للشفاء.

في سياق متصل؛ تقترب أوروبا من تسجيل نصف مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد؛ إذ تعاني القارة العجوز، ومعها الولايات المتحدة، من أشدّ تداعيات هذا الوباء العالمي. 

وتجاوزت حصيلة الإصابات بالفيروس المسبب لمرض "كوفيد-19" في أنحاء العالم 766 ألف إصابة، منها أكثر من 408 آلاف في أوروبا وحدها، ونحو 155 ألفاً في الولايات المتحدة وكندا.

وتجاوزت حصيلة الوفيات عالمياً ٣٦ ألفاً، منها نحو 26 ألفاً في أوروبا، وتتصدر إيطاليا قائمة الدول الأكثر تسجيلاً للوفيات؛ حيث أحصت 11 ألفاً و591 وفاة، تليها إسبانيا بـ7340 وفاة، وتعافى أكثر من 160 ألف مصاب في أنحاء العالم.

في غضون ذلك، توالت الإصابات بالفيروس في صفوف السياسيين ونخبة المسؤولين عن إدارة هذه الأزمة في عدد من الدول.

وأعلنت السلطات في إسبانيا، أمس، إصابة رئيس هيئة الطوارئ الصحية، فرناندو سيمون، الذي قاد جهود التصدي للأزمة بفيروس كورونا المستجد، بعد إجراء الفحص.

يشار إلى أنّ سيمون كان على تواصل مستمر مع رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيث.

غير أنّ ماريا خوسيه سييرا، التي حلت محل سيمون، بشّرت الشعب الإسباني في مؤتمر صحفي بتباطؤ معدل الإصابات اليومية بفيروس كورونا، منذ تطبيق إجراءات الحجر الجماعي، وأوضحت أنّ الإصابات تزيد الآن بنحو 12% يومياً، مقارنة بنحو 20%، قبل 25 آذار (مارس) الجاري.

وسجلت إسبانيا تراجعاً طفيفاً في حصيلة الوفيات اليومية جراء الوباء؛ إذ أحصت 812 وفاة خلال 24 ساعة، بعد عدد قياسي قدره 838، وتخطت حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا 85 ألف إصابة، بزيادة نحو 6400 إصابة عن أول من أمس.

وفي إيطاليا؛ أعلن وزير الصحة، روبرتو سبيرانسا، أنّ الحجر العام المفروض على نحو 60 مليون مواطن منذ نحو ثلاثة أسابيع "سيمدد، على الأقل، حتى عيد الفصح"، الذي تحتفل به البلاد في 12 نيسان (أبريل) المقبل.

وسجلت إيطاليا، أمس، 1648 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أقل حصيلة يومية منذ فرض الحجر الصحي في عموم البلاد، في 10 آذار (مارس) الجاري، وفقاً لمعطيات هيئة الحماية المدنية الإيطالية.

وفي فرنسا، سجلت 418 وفاة بالفيروس خلال 24 ساعة؛ لترتفع الحصيلة إلى 3024 حالة، وهي أكبر حصيلة يومية للوفيات على الأراضي الفرنسية منذ ظهور الوباء، وتجاوز عدد المصابين في البلاد 45 ألف مصاب.

وفي بريطانيا، يواصل الفيروس انتشاره في قلب الحكومة، حيث خضع دومينيك كامينغز، أبرز مستشاري رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، للعزل الذاتي، بعد ظهور أعراض عليه قد تشير إلى إصابته بالمرض بعد أيام من تأكيد إصابة جونسون به، إضافة لوزير الصحة ومسؤولين آخرين.

وفي الولايات المتحدة، تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا 153 ألفاً، وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 2828.

وسمحت إدارة الغذاء والدواء باستخدام عقارَي؛ كلوروكين وهيدروكسي كلوروكين، لعلاج فيروس كورونا المستجد، لكن في المستشفيات فقط، وهما عقاران مضادان للملاريا يعلق عليهما الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، آمالاً كبيرة.

وأكدت وزارة الصحة الأمريكية، في بيان، أنّ إدارة الغذاء والدواء أعطت الضوء الأخضر "من أجل أن يقوم الأطباء بتوزيع ووصف (هذه العلاجات) للمرضى المراهقين والراشدين المصابين بـ "كوفيد-19"، الذين يعالجون في المستشفيات بشكل مناسب عندما تكون التجارب السريرية غير متوفرة أو غير ممكنة.

وفي وقت سابق؛ رجّح ترامب أن تشهد الولايات المتحدة ذروة معدل الوفيات بفيروس كورونا خلال الأسبوعين المقبلين، وأعلن تمديد إرشادات التباعد الاجتماعي حتى نهاية نيسان (أبريل) المقبل.

وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا حتى اللحظة نحو 800 ألف مصاب، وعدد الوفيات قرابة 38 ألفاً، أما عدد المتعافين فقد بلغ تقريباً 165 ألفاً.

الصفحة الرئيسية