فيروس كورونا يخيّم على "بي إن" الرياضية

فيروس كورونا يخيّم على "بي إن" الرياضية

مشاهدة

02/04/2020

علّقت شبكة "بي إن" الرياضية القطرية دفعاتها المستحقة لقاء بثّ دوري الدرجتين؛ الأولى والثانية لكرة القدم في فرنسا، بسبب تجميد المنافسات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

شبكة "بي إن" الرياضية القطرية تعلق دفعاتها المستحقة لقاء بثّ دوري الدرجتَين الأولى والثانية في فرنسا

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة القطرية، يوسف العبيدلي، في رسالة وجهها لرابطة الدوري، أمس، واطلعت عليها وكالة "فرانس برس": "اتخذت مجموعتنا قرار تعليق الدفعات التالية المنصوص عليها في اتفاقنا، حتى استئناف بطولتي الدرجتَين؛ الأولى والثانية، وفقاً لروزنامة تسمح ببثهما بشكل طبيعي لمشتركينا".

وأشار العبيدلي في خطابه إلى رابطة الدوري أنّه تحت تصرفها "لمناقشة هذه المسألة معاً".

وكان يتعين على المجموعة القطرية تسديد 42 مليون يورو قبل يوم الأحد 5 نيسان (أبريل) الجاري.

وشرحت المجموعة أنّها "أخذت في الاعتبار بشكل رئيس الغياب التام لرؤية حقيقية حول الاستئناف الفعلي لمباريات الموسم الجاري، والذي ازداد سوءاً بعد قرار تمديد التعليق لخمسة عشر يوماً إضافياً".

مشتركو القناة يطالبون بتعويضات مالية عقب توقّف كلّ البطولات الكبرى في العالم رغم دفع الاشتراك

هذا وقد تجاهلت شبكة قنوات "بي إن" القطرية تحديد مصير مشتركيها بعد تجميد النشاط الرياضي في كلّ أنحاء العالم تقريباً، بسبب فيروس كورونا، الذي أتى على الأخضر واليابس في كلّ الملاعب، وبدأت الشبكة القطرية في الترويج لعروض جديدة لحثّ الجماهير على الاشتراك في البطولات المقررة في الصيف المقبل، رغم المصير المجهول الذي ينتظر تلك البطولات.

هذا وقد بدأ مشتركو القناة التلفزيونية في المطالبة بتعويضات، إثر توقف كلّ البطولات الكبرى في العالم، بعد دفعهم الاشتراك السنوي.

وأثار توقف المباريات في فرنسا وغيرها من دول العالم، خشية العديد من الأندية من تراجع إيراداتها بشكل كبير في ظلّ انعدام مداخيل المباريات وتوقف عائدات حقوق البثّ التلفزيوني، كما اضطرت عدة أندية في مختلف البلدان الأوروبية، إلى اتخاذ إجراءات لتقليص النفقات في الفترة الراهنة، لا سيما خفض رواتب اللاعبين والموظفين.

الصفحة الرئيسية