عقوبات بريطانية جديدة على حزب الله اللبناني

عقوبات بريطانية جديدة على حزب الله اللبناني

مشاهدة

26/02/2019

أعلنت الحكومة البريطانية، أمس، أنّها تعتزم فرض حظر كلّي على أجنحة حزب الله اللبناني، العسكرية والسياسية، باعتبار أنّ الحزب "يشكّل تأثيراً مشجعاً على زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط".

وقالت الحكومة البريطانية، في تبريرها للقرار: إنّ "حزب الله يخزن الأسلحة رغم قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وأنّ دعمه للرئيس النظام السوري، بشار الأسد، أطال الحرب في سوريا، وساند قمع النظام الوحشي والعنيف للشعب السوري."

الحكومة البريطانية تعتزم فرض حظر على أجنحة حزب الله العسكرية والسياسية واعتبار الحزب تنظيماً إرهابياً

وقالت وزارة الداخلية البريطانية، بحسب شبكة "بي بي سي": إنّها قررت اعتبار حزب الله تنظيماً إرهابياً.

وأوضح وزير الداخلية في حكومة المحافظين البريطانية، ساجد جاويد، أنّ حزب الله يواصل محاولاته لزعزعة الاستقرار الهشّ في الشرق الأوسط، ولم يعد بإمكاننا التمييز بين جناحه العسكري المحظور وجناحه السياسي."

ومضى للقول، في تصريح له: "لأجل ذلك، اتخذت قراراً بحظر حزب الله كلياً."

ومن المعروف أنّ حزب الله، الذي تسانده إيران، أرسل الآلاف من مقاتليه إلى سوريا، دعماً للقوات الموالية للنظام السوري في حربه ضدّ المتمردين السنّة وتنظيم داعش.

ولم يرد، حتى اللحظة، من حزب الله أيّ ردّ على الخطوة البريطانية.

وكانت لندن قد حظرت وحدة الأمن الخارجي التابعة لحزب الله وجناحه العسكري، في عامي 2001 و2008 على التوالي.

الولايات المتحدة تبارك القرار البريطاني بإدراج حزب الله اللبناني على قائمة الإرهاب لأنّ يده ملطخة بالدماء

ويعني القرار البريطاني، الذي سيدخل حيز التنفيذ، إذا صادق عليه مجلس العموم، أنّ أيّ عضو في حزب الله، أو أيّ شخص يدعو لدعم الحزب، يعدّ مرتكباً لجرم قد يعاقب عليه بالسجن 10 أعوام.

من جهته، أعلن وزير خارجية أمريكا، مايك بومبيو، أنّ بلاده تبارك القرار البريطاني بإدراج حزب الله اللبناني على قائمة الإرهاب، وفق ما أوردت "روسيا اليوم".

وكتب بومبيو على "تويتر": "هذه المجموعة الإرهابية، التي ترعاها إيران، يداها ملطخة بالدماء الأمريكية، وتواصل التدبير لهجمات في الشرق الأوسط"، مضيفاً: "الجهود الأوروبية والعالمية لمواجهة إيران تحقق تقدماً متواصلاً".

يذكر أنّ الولايات المتحدة تعتبر حزب الله تنظيماً إرهابياً، وكانت واشنطن عبرت في الأسبوع الماضي عن قلقها من تنامي نفوذ الحزب في الحكومة اللبنانية.

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية