شركة أمريكية تلغي شخصية كرتونية بسبب التحرّش.. ما القصة؟

شركة أمريكية تلغي شخصية كرتونية بسبب التحرّش.. ما القصة؟

مشاهدة

22/03/2021

قررت شركة "وورنر براذرز" الأمريكية، إلغاء شخصية كرتونية شهيرة، في فيلمها المرتقب "سبيس جام 2"، بسبب اتهامات بالتشجيع على التحرّش.

تسبب قرار الشركة في إثارة جدل كبير على مواقع التواصل في الولايات المتحدة، حيث انتقد البعض (المبالغة) التي أبدتها المنظمات الحقوقية تجاه الشخصية الكرتونية، فيما أثنى آخرون على القرار

وجاء قرار الشركة إلغاء واحدة من مجموعة شخصياتها الشهيرة، وهو "الضربان بيبي لو بيو"، بسبب مطالب من منظمات حقوق المرأة، التي أشارت إلى "تحرّش" الضربان في حلقاته الكلاسيكية القديمة.

وكانت الشركة قد أنهت مؤخراً إنتاج فيلم سبيس جام 2، الذي يُمثّل الجزء الثاني من فيلم سبيس جام الشهير بالتسعينيات، والذي جمع الشخصيات الكرتونية في مباراة لكرة السلة مع نجم الرياضة السابق مايكل جوردان.

انتشرت لقطات من حلقات كرتون (بيبي لو بيو)، وهو يقوم بخطف أنثى ضربان وإجبارها على تبادل القبل رغماً عنها

ومع تسليط الضوء على القضية، انتشرت لقطات من حلقات كرتون "بيبي لو بيو"، وهو يقوم بخطف أنثى ضربان وإجبارها على تبادل القبل رغماً عنها، بالإضافة لملاحقتها المستمرة رغبة منه بمواعدتها، وهي حلقات كانت تعرض للأطفال قبل عشرات الأعوام.

وبالرغم من أنّ مسلسل الكرتون لم يثر الشبهات وقتها، إلّا أنّ مشاهدة اللقطات اليوم، أثارت حفيظة منظمات حقوقية عديدة، التي اعتبرت أنّ تصرفات الشخصية الكرتونية في الحلقات كانت "تحرّش جنسي واضح".

اقرأ أيضاً: "البرج".. فيلم كرتون نرويجي يجسد النكبة الفلسطينية

وتسبّب القرار في إثارة جدل كبير على مواقع التواصل في الولايات المتحدة، حيث انتقد البعض "المبالغة" التي أبدتها المنظمات الحقوقية تجاه الشخصية الكرتونية، فيما أثنى آخرون على القرار.

الجدير بالذكر أنّ شركة "وورنر براذرز" قد أخرجت العديد من الشخصيات الكرتونية التي لاقت رواجاً واقبالاً جماهيرياً عريضاً مثل شخصية الأرنب "باغز باني" والعصفور "تويتي".

الصفحة الرئيسية