"زوجة حفار القبور".. فيلم صومالي يفوز بالجائزة الكبرى بالمهرجان الأفريقي للسينما

"زوجة حفار القبور".. فيلم صومالي يفوز بالجائزة الكبرى بالمهرجان الأفريقي للسينما

مشاهدة

24/10/2021

نال الفيلم الصومالي "ذا جريفديجرز وايف" أو "زوجة حفار القبور"، الجائزة الكبرى الرفيعة "حصان ينينجا الذهبي" لأفضل فيلم في المهرجان الأفريقي للسينما في واجادوجو ببوركينا فاسو.

اقرأ أيضاً: مهرجان الجونة السينمائي.. قضية الأسرى الفلسطينيين إلى الواجهة عبر فيلم "أميرة"

وحصل الفيلم الدرامي المؤثر، وهو للكاتب والمخرج الفنلندي الصومالي خضر عيدروس أحمد، على جائزة قدرها 20 مليون فرنك أفريقي (35714 دولاراً) وتمثال الحصان الذهبي.

أول مشاركة صومالية

وعُرض الفيلم، وهو أول مشاركة رسمية للصومال في فئة أفضل فيلم روائي طويل دولي في جوائز الأوسكار في 2021، لأول مرة في مهرجان كان السينمائي في تموز (يوليو) الماضي.

 الفيلم للكاتب والمخرج الفنلندي الصومالي خضر عيدروس أحمد

وقال أحمد، الذي لم يكن في واجادوجو لتسلم جائزته، في وقت سابق إنّ الفيلم مستوحى من وقائع حدثت لعائلته.

اقرأ أيضاً: فاز بجائزة في "كان" وأحدث جدلاً في "الجونة".. ما قصة الفيلم المصري "ريش"؟

ومن جانبه، قال المخرج السينمائي الموريتاني عبد الرحمن سيساكو الذي رأس لجنة التحكيم التي استعرضت 17 فيلماً روائياً طويلاً في المسابقة لـ "رويترز"، إنه "فيلم شجاع من بلد لا يصنع الكثير من الأفلام، لذلك عندما يكون لدينا فيلم مثل هذا من هناك، يجب تشجيعه".

قصة إنسانية

وقال سيساكو بعد الحفل الذي ترأسه الرئيس السنغالي ماكي سال ورئيس بوركينا فاسو روش مارك كابوري "إنه فيلم جميل يحكي قصة إنسانية. إنها قصة حب أيضاً".

ويروي أول فيلم طويل للمخرج الصومالي الأصل قصة زوجين يعيشان مع ابنهما في حي فقير في جيبوتي، حيث يكافح الزوج لجمع المال من أجل دفع تكاليف عملية جراحية لزوجته.

 يروي أول فيلم طويل للمخرج الصومالي الأصل قصة زوجين يعيشان مع ابنهما في حي فقير في جيبوتي، حيث يكافح الزوج لجمع المال من أجل دفع تكاليف عملية جراحية لزوجته

وتصاب نصرة، التي تؤدّي دورها عارضة الأزياء الكندية ياسمين أرسام المولودة في مقديشو، بمرض كلوي خطير يتطلب عملية طارئة، فيهتز التوازن العائلي وينبغي لزوجها جوليد حفار القبور إيجاد المال الكافي لتغطية نفقات الجراحة المكلفة.

تؤدّي دور نصرة عارضة الأزياء الكندية ياسمين أرسام المولودة في مقديشو

وقد سبق أن عرض هذا العمل في سياق فعاليات أسبوع النقاد في مهرجان كان في تموز (يوليو) ولقي استحساناً من النقاد، ونال أيضاً جائزة أفضل موسيقى.

وتعذر على المخرج، البالغ من العمر 40 عاماً والحامل الجنسية الفنلندية أيضاً، والذي صور فيلمه في جيبوتي باللغة الصومالية في نسخته الأصلية، حضور حفل ختام المهرجان الذي أقيم في عاصمة بوركينا فاسو.

اقرأ أيضاً: فيلم CODA: في مديح البساطة

يذكر أنّ المهرجان الأفريقي للسينما والتلفزيون في واجادوجو هو أكبر تجمع نصف سنوي للسينما الأفريقية، إذ يستقطب العاملين في السينما والتلفزيون دولياً وأفريقياً سواء داخل القارة أو خارجها إلى عاصمة بوركينا فاسو.

 تأجلت هذه النسخة من المهرجان الأفريقي لما يقرب من 8 أشهر بسبب جائحة "كوفيد-19" والتحديات الأمنية التي تواجهها البلاد

وتأجلت هذه النسخة الـ 27 لما يقرب من 8 أشهر إلى الفترة من 16 إلى 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2021 بسبب جائحة كوفيد-19 والتحديات الأمنية التي تواجهها البلاد.

ومن المرتقب تنظيم "نسخة مصغرة جوالة" من المهرجان في شمال بوركينا فاسو، وهي المنطقة الأكثر تأثراً بالهجمات المسلحة التي تضرب البلد، والتي أدت إلى وفاة نحو 2000 شخص وتهجير 1.4 مليون خلال 6 أعوام.

وحدد يوم 25 شباط (فبراير) من العام 2023 موعداً لانطلاق النسخة 28 من المهرجان في واغادوغو، على أن تستمرّ حتّى يوم 4 آذار (مارس).



الصفحة الرئيسية