روحاني يردّ على ترامب..

روحاني يردّ على ترامب..

مشاهدة

27/08/2019

صرّح الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس؛ بأنّ طهران ليست لديها نية للحوار مع الولايات المتحدة، إلّا إذا رفعت كلّ العقوبات المفروضة، ردّاً على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي أعلن أنّه سيجتمع بنظيره الإيراني لإنهاء الأزمة المرتبطة بأنشطة طهران النووية.

روحاني يؤكّد أنّ طهران لا توجد لديها نية للحوار مع الولايات المتحدة إلا إذا رفعت كلّ العقوبات المفروضة

وقال روحاني، في كلمة أذاعها التلفزيون على الهواء مباشرة: إنّ "طهران لم ترغب مطلقاً في امتلاك أسلحة نووية"، مضيفاً: أنّ بلاده مستعدة دوماً للحوار، وفق "ميديل إيست أون لاين".

وأردف روحاني: "لكن ينبغي لواشنطن أولاً أن تتحرك برفع كلّ العقوبات غير المشروعة والظالمة المفروضة على إيران".

وقال الرئيس الإيراني: "سنواصل تقليص التزاماتنا في الاتفاق (النووي) المبرم عام 2015، إذا لم يجرِ ضمان مصالحنا".

ورأى الرئيس الأمريكي، أول من أمس، في ختام قمة مجموعة السبع؛ أنّه "أمر واقعي توقّع عقد لقاء مع نظيره الإيراني، حسن روحاني، في الأسابيع المقبلة"، كما أشار الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وعبّر ترامب عن اعتقاده بأنّ روحاني سيكون أيضاً مؤيداً لذلك، مضيفاً: "أعتقد أنه يريد اللقاء، أعتقد أن إيران تريد تسوية هذا الوضع".

ويبدو أنّ مواقف روحاني التصعيدية وشروطه خيبت ظنون ترامب، وآماله في عقد اللقاء لغيجاد الحلول اللازمة التي تسبّبت فيها طهران.

وقد وصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى باريس، الأحد، بدعوة من الرئيس الفرنسي، فيما أكّد مصدر من الإليزيه وقتها؛ أنّ باريس أبلغت واشنطن بالزيارة، وأنّ الرئيس الفرنسي أبلغ نظيره الأمريكي بذلك شخصياً.

وأعطت دعوة وزير الخارجية الإيراني، الذي يعدّ مهندس الاتفاق النووي للعام 2015، لفرنسا انطباعاً قوياً بوجود وساطة فرنسية تستهدف حلحلة الأزمة، وتخفيف حدّة التوتر بين طهران وواشنطن.

 

 

الصفحة الرئيسية