رشا بسيس تعيد جرائم الشرف إلى الواجهة

رشا بسيس تعيد جرائم الشرف إلى الواجهة

مشاهدة

24/10/2018

عجت مواقع التواصل الاجتماعي على مرّ سنوات الاقتتال السورية بمشاهد فيديو تفوق الخيال والتصور في عنفها وهمجيتها، كان آخرها الفيديو الذي يعرض جريمة بشعة قام بها رجل بقتل فتاة في مقتبل العمر في مدينة جرابلس السورية الحدودية مع تركيا، والخاضعة لسيطرة المعارضة.

الشاب أفرغ بندقيته في الفتاة،التي لا يتجاوز عمرها الـ 16 عاماً، قيل إن اسمها "رشا بسيس" كانت مكومة على الأرض بجانب الحائط تنظر إلى القاتل، وقيل ايضاً إنّ الشاب قريبها بحسب تقارير إعلامية لبنانية، وبرز في الفيديو صوت محرض يقول "اغسل عارك".

الفتاة التي تبلغ من العمر 16 عاماً قتلت بهمجية على يد أحد أقاربها باسم الشرف وأثارت زوبعة غضب عبر التواصل الاجتماعي

وأضاف موقع المدن اللبناني الإلكتروني أن الشرطة بدأت التحقيق في الجريمة وأصدرت مذكرة اعتقال بحق الرجل الذي ظهر في الفيديو ينفذ الجريمة.

وانتشر رسم لفتاة مع تعليق "جريمة اللا شرف" على وسائل التواصل الاجتماعي بصورة واسعة.

يظهر صورة الفتاة مذعورة تنظر إلى عدسة كاميرا موجهة عليها.

ونشرت الرسم، منظمة "كش ملك" الأهلية المعارضة التي تتخذ من جنوبي تركيا مقراً لها، على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكتبت المنظمة "قتل شاب في مدينة جرابلس اخته بعد تحريض مباشر من قبل رفيقه بذريعة "غسل العار"، وصوّر المحرض الجريمة ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

الجريمة أعادت  الى الواجهة قضية ما يسمى بجرائم الشرف؛ حيث بدأ مجموعة من الناشطين في مجال حقوق الإنسان، حملة للتنديد بتلك الجرائم التي يذهب ضحيتها المئات من النساء الأبرياء بسبب.

الناشط عَمْرو عَمْرو علق على عشتاق دشنه #رشا_بسيس على موقع تويتر:" عمل قمة في القذارة والوحشية، هذا أبسط دليل إنه إحنا ما بنعيش بين بشر، جزء كبير منهم حيوانات عنده إستعداد يقتل أخته اللي هي من لحمه ودمه ويصورها مرعوبة وعلى الأرض بدل ما يكون مصدر الأمان والحماية الها."

أما الناشطة ميار MBS  قالت:" إن العالم مشغوله مع خاشقجي.. حسبي الله ونعم الوكيل لان البعض منهم  بغضهم للسعوديه أهم من الانسانيه متسائلة، اين الحقوقيين من جريمة رشا بسيس".

من جهته قال الناشط Dr.Ahmed Mahdi:"ماهو واجب رجال الدين اليوم أغلبية رجال الدين ينحرفون عن الأمور الهادفة، لا ألوم أخاها الغبي بأفعاله لأنه لايعرف الدين لايعرف معنى الإسلام وهو أيضاً ضحية لمجتمع فاشل شوهوا صورة الإسلام.. هذه عقلية داعش التي أمن بها الكثير من العرب.. أتمنى أن يكون هناك توعية من رجال الدين".

تأتي جريمة قتل رشا بسيس بعد شهر تقريباً من وقوع جريمة مماثلة في مدينة السويداء جنوبي سوريا، الخاضعة لسيطرة الحكومة، إذ عثر على جثة فتاة على قارعة الطريق غربي المدينة.

وذكر موقع السويداء 24 الإخباري في 18  أيلول (سيبتمبر) أن ديانا أبو حسون البالغة من العمر 16 عاماً، قتلت ببندقية والدها بعد أن أبلغته المدرسة أن ابنته لم تذهب للمدرسة في ذلك الصباح.

وأضاف الموقع أن بعض المصادر ادعت أن الأب قتل ديانا "عن طريق الخطأ" حين كان ينظف بندقيته.

 

الصفحة الرئيسية