تواصل الاحتجاجات في إيران... تفاصيل

تواصل الاحتجاجات في إيران... تفاصيل

مشاهدة

20/01/2021

تواصلت التظاهرات العمالية والفئوية في إيران، على خلفية عدم صرف مستحقاتهم المالية، وتردّي الأوضاع المعيشية، في وقت تضغط فيه إيران من أجل عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، ورفع العقوبات الاقتصادية عنها.

ونظّم مزارعو شرق أصفهان وعائلاتهم أول من أمس تجمعاً احتجاجياً أمام مكتب الحاكم، مطالبين بإيجاد حل لمشكلة المياه وحصتهم المائية.

سينتهي هذا الحزن أيها المسلمون، خذوا بيدي، لتتحوّل مدينتي إلى جنة، مات نهر "زاينده رود" وكان مريضاً ومكتئباً من خدمة الشيوخ

وكتبوا على لافتات يحملونها بأيديهم: سينتهي هذا الحزن أيها المسلمون، خذوا بيدي، لتتحوّل مدينتي إلى جنة، مات نهر "زاينده رود" وكان مريضاً ومكتئباً من خدمة الشيوخ.

التظاهرات العمالية والفئوية في إيران على خلفية عدم صرف مستحقاتهم المالية وتردّي الأوضاع المعيشية

تواصل الاحتجاجات في إيران

ورصدت تقارير داعمة لمنظمة "مجاهدي خلق" المعارضة احتجاجات الذين خسروا أموالهم في البورصة والمزارعين والصيادين والمعاقين، وقد جمع الذين خسروا أموالهم في البورصة شعار الموت لروحاني في طهران.

وفي الوقت ذاته، واصل منتسبو منظمة المياه احتجاجاتهم، لتلبية مطالبهم المتمثلة في سداد المتأخرات وعقود العمل وأقساط التأمين، وسافروا إلى طهران في 18 كانون الثاني (يناير) الجاري، ونظموا أمام مجلس الشورى تجمعاً للاحتجاج على عدم تلبية هذه المطالب من خلال نشر مائدة فارغة.

وصباح اليوم نفسه، اجتمعت مجموعة من الصيادين من منطقة أروند كنار في محافظة خوزستان أمام مكتب الحاكم في آبادان للمطالبة بإيجاد حل لمشكلات الصيد والبحرية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

...

وقال الصيادون المحتجون: إنّ رجال شركة صيد الأسماك، وبدلاً من التعامل مع المخالفين، يمنعون نشاط جميع قوارب ولنجات الصيد المرخصة في هذه المنطقة، بحجّة الحفاظ على الثروة السمكية.

وأضاف الصيادون المحتجون: "في هذا الوضع الخاص بالبلاد، حيث أثرت البطالة على معظم الصيادين في المناطق الجنوبية من البلاد ومنطقة أروندكنار، يجب دعم هذه الفئة، وإلا فإنّ أزمة المعيشة ستقضي على عائلات صيادي الأسماك الذين يكسبون رزقهم بهذه الطريقة.

...

في  16 كانون الثاني (يناير) تجمعت مجموعة من المعاقين أمام دائرة الرعاية الاجتماعية بمدينة جلفا للاحتجاج على عدم اهتمام الدائرة بمخاوفهم ومشاكلهم، وتلك الخاصة بالمعاقين في المناطق النائية.

وانتقد المعاقون في هذا التجمع سياسات دائرة الرعاية الاجتماعية في المدينة في عدم دعم هذه الفئة، وطالبوا بالشفافية في تكلفة المشاركة العامة، وخاصة منظمة المنطقة الحرّة في أرس.

الصفحة الرئيسية