تقرير للصليب الأحمر: أكثر من نصف اليمنيين بحاجة إلى مساعدات

تقرير للصليب الأحمر: أكثر من نصف اليمنيين بحاجة إلى مساعدات

مشاهدة

12/07/2020

أكّدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أمس، حاجة أكثر من نصف الشعب اليمني إلى مساعدات غذائية للبقاء على قيد الحياة، في وقت تحاول ميليشيات الحوثي نهب المساعدات والتضيق على المنظمات الدولية الإنسانية.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر: 66% من اليمنيين لا يملكون طعاماً، و64 % محرومون من الرعاية الصحية

وقالت اللجنة في تغريدة على حسابها في "تويتر"، إنّ 66 % من اليمنيين لا يملكون أيّ طعام، في حين يعاني 11% من سوء تغذية حاد، وفق وكالة "سبوتنيك".

وأضافت أنّ 64 % من الشعب اليمني محرومون من الرعاية الصحية، مشيرة إلى حاجة 58 % إلى مياه نظيفة.

ويصل عدد سكان اليمن إلى قرابة 30 مليوناً، وتتواصل منذ أكثر من 5 أعوام على الأراضي اليمنية معارك عنيفة بين جماعة الحوثي من جهة، وبين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية مدعوماً بتحالف عسكري عربي من جهة أخرى.

وتواجه عمليات الإغاثة في اليمن خطراً متزايداً وعرقلة من قبل الميليشيات الحوثية.

وتحدّثت منظمات إنسانية عن وضع يزداد تدهوراً في المناطق الخاضعة لسيطرة المتمرّدين الحوثيين في شمال البلاد، مع مواجهة عمّال الإغاثة الاعتقال والترهيب عند محاولتهم توزيع الغذاء والمعونات.

اقرأ أيضاً: اليمن: حزب الإصلاح الإخواني ينشر الفوضى... هذه مخططاته في تعز

وهاجمت الجماعة الحوثية، المدعومة من إيران، المنظمات الإنسانية الغربية العاملة في اليمن خلال الأيام الماضية، وفي مقدمتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بعد أن اتهمتها بتوريد الأسلحة للقوات الموالية للحكومة الشرعية، وذلك في خطوة يرجّح أنها تمهّد لقيام الجماعة بوقف النشاط الإنساني لهذه المنظمات.

وكان زعيم الجماعة المدعومة إيرانياً، عبد الملك الحوثي، قد حرّض أتباعه، في خطب سابقة، على المنظمات الدولية، داعياً إلى التخلص منها بعد أن اتهمها بتنفيذ أنشطة استخباراتية ضدّ جماعته.

بالمقابل اتهم وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الحوثيين بتعمّد "استهداف وتشويه المنظمات الدولية التي تقدّم المساعدات للشعب اليمني وترفض الانصياع لضغوط" الميليشيات، مؤكداً أنّ الانقلابيين يبتزّون هذه المنظمات، ويحاولون التلاعب بالدعم الإنساني لتوجيهه لصالح مجهودهم الحربي.


الصفحة الرئيسية