بالفيديو.. مقتل أمريكي من أصول أفريقية في أوهايو يفجر موجة غضب واسعة... ما القصة؟

بالفيديو.. مقتل أمريكي من أصول أفريقية في أوهايو يفجر موجة غضب واسعة... ما القصة؟


04/07/2022

أصابت شرطة أكرون بولاية أوهايو الأسبوع الماضي شاباً عشرينياً أسود بأكثر من (60) طلقة نارية،  الأمر الذي أثار ضجة وغضباً أعاد إلى الأذهان مقتل جورج فلويد وبريونا تايلور في حوادث مماثلة على أيدي عناصر شرطية أمريكية بيضاء.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن قائد الشرطة بالولاية قوله: إنّ الشاب جايلاند ووكر أصيب بأكثر من (60) طلقة نارية، على الرغم من أنّه لم يكن مسلحاً في ذلك الوقت.

قائد الشرطة بالولاية: الشاب أصيب بأكثر من (60) طلقة نارية على الرغم من أنّه لم يكن مسلحاً في ذلك الوقت

ووفقاً للصحيفة الأمريكية، فإنّ شرطة الولاية أصدرت مقاطع فيديو تُظهر كثيراً من ملابسات مقتل ووكر الإثنين الماضي بعد فراره من الشرطة خلال ما كان يُفترض أن يكون محطة مرور روتينية، وتُظهر كذلك تصرفات الضباط، وتطرح العديد من علامات الاستفهام حول الحادث.

وأظهر الفيديو الذي أطلقته شرطة أوهايو ضلوع (8) عناصر شرطية في إطلاق النار على ووكر، وقد تم منحهم إجازة إدارية وفقاً لسياسة الإدارة.

ثورة افتراضية وواقعية

أثار مقتل الشاب الأمريكي الأسود موجة واسعة من الغضب والاحتجاج في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد انتشر مقطع فيديو لمواجهات بين الشرطة الأمريكية ومحتجين غاضبين إثر الحادث الذي أعاد إلى الأذهان مقتل جورج فلويد وبريونا تايلور في حوادث مماثلة على أيدي عناصر شرطية أمريكية بيضاء، ممّا دفع العديد من الأمريكيين حينها إلى التظاهر ورفع شعار "حياة السود مهمة".

غرّد دون وينسلو تعليقاً على مقتل ووكر قائلاً: من بين (90) طلقة تم إطلاقها عليه، (60) طلقة أصابت جسده

وغرّد الصحفي الأمريكي دون وينسلو عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تعليقاً على مقطع فيديو لمقتل ووكر، قائلاً: "من بين (90) طلقة تم إطلاقها عليه، (60) طلقة أصابت جسده"، مشدداً على ضرورة التحقيق في الجريمة بإشراف وزارة العدل، والإفراج عن مقاطع الفيديو الأخرى التي تُظهر لحظة إطلاق النار على ووكر.

وقالت ليندي لي، المحللة السياسية الأمريكية في تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر: "بعدما قاموا بقتله كبّلوا جسده الممزق بالرصاص". وخاطبت نواب الحزب الجمهوري الأمريكي قائلة: "أخبرونا بالمزيد عن رأيكم في أنّ كل حياة ثمينة".

ومقتل ووكر هو الأحدث في سلسلة قتل رجال من أصل أفريقي برصاص قوات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، ويصفها منتقدون بأنّها أعمال قتل عنصرية وغير مبررة، ومن بينها مقتل جورج فلويد عام 2020 في مدينة منيابوليس، الذي أشعل احتجاجات في أنحاء العالم على وحشية الشرطة وعنصريتها.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية