انطلاق الشراكة الصناعية بين الإمارات ومصر والأردن... ما أهميتها؟‎

انطلاق الشراكة الصناعية بين الإمارات ومصر والأردن... ما أهميتها؟‎


29/05/2022

أعلن وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات سلطان أحمد الجابر، اليوم الأحد، إطلاق الشراكة الصناعية التكاملية لتنمية اقتصادية مستدامة بين الإمارات ومصر والأردن.

وقال الجابر: إنّ (القابضة ADQ) ستخصص صندوقاً استثمارياً بقيمة (10) مليارات دولار للاستثمار في المشاريع المنبثقة عن الشراكة الصناعية التكاملية لتنمية اقتصادية مستدامة في القطاعات المتفق عليها بين الإمارات ومصر والأردن، تماشياً مع توجيهات رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد، حسبما أوردت صحيفة البيان الإماراتية.

(5) قطاعات صناعية

وتتضمن الشراكة بين الدول الـ3، بحسب "البيان"، الاستثمار في (5) قطاعات صناعية مشتركة بين هذه الدول من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية، والتكامل الصناعي، وتكامل سلاسل القيمة بين الأردن والإمارات ومصر.

وتعزز الشراكة الصناعية التكاملية الجهود الهادفة للاستفادة من المزايا الرئيسية للصناعات في هذه الدول وأولوياتها، وتطوير المجالات الصناعية المؤهلة للتكامل، بما يؤدي إلى تعزيز التعاون وتطوير القدرة التنافسية في القطاعات الرئيسية، خاصة في ظل سجل حافل من الاتفاقيات بين الدول الـ3.

وقد حددت المبادرة، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك، التي سيتم التركيز عليها خلال المرحلة الأولى لتعميق الشراكة الصناعية الشاملة بين الدول الـ3، وكان في مقدمتها مجال الزراعة والأغذية والأسمدة، لما يشكّله الأمن الغذائي من هدف رئيسي للشراكة.

تعزز الشراكة الصناعية التكاملية الجهود الهادفة للاستفادة من المزايا الرئيسية للصناعات في هذه الدول وأولوياتها

وتمتلك الدول الـ3 العناصر الرئيسية في سلاسل القيمة الغذائية لتوسيع نطاق الاستثمار في إنتاج الأسمدة والحبوب والمنتجات الحيوانية والقدرة على إنتاج الغذاء.

صناعة الأدوية على رأس الأولويات

وبحسب بيانات الحكومة المصرية المنشورة عبر موقع الوكالة الرسمية للأنباء، جاءت الأدوية ضمن المجالات الحيوية، لا سيّما في ضوء امتلاك مصر والإمارات والأردن مجتمعة أحد أكبر مراكز التصنيع في المنطقة، فضلاً عن تميز هذا القطاع بتوفير الأيدي العاملة المدربة، ومواصفات الابتكار، والمعايير التنظيمية، والإنتاجية العالية، حيث سيتم الاستفادة من خطط مصر لإنشاء أكبر مركز لتصنيع الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى حجم السوق المصرية الكبير وإمكانية الاستفادة من مجموعة كبيرة من الأطباء والصيادلة والمهندسين والفنيين المدربين.

وستقوم الدول الـ3 بتهيئة بيئة تزيل العقبات والعوائق التنظيمية، وتحفز الابتكار لتعزيز التصنيع المحلي للأدوية الحالية والجديدة، بحسب المصدر ذاته.

رئيس الإمارات يشيد بالمبادرة

وفي السياق، استقبل رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد، أمس، الدكتور بشر الخصاونة رئيس الوزراء الأردني، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري.

وأشاد الشيخ محمد بن زايد بالشراكة الصناعية التكاملية، مؤكداً أنّها خطوة رائدة ستعود بالخير والنماء على شعوب الدول الـ3.

 

الشيخ محمد بن زايد: الشراكة الصناعية خطوة رائدة ستعود بالخير والنماء على شعوب الدول الـ3

 

وأشار إلى أنّ التغيرات التي يشهدها العالم تستدعي تعميق الشراكات الاقتصادية بين دول المنطقة العربية وابتكار صيغ جديدة للتعاون فيما بينها وتعزيز تكاملها واستثمار الميزات النوعية لكل دولة، بهدف تحقيق التنمية المستدامة وتقوية الاستجابة للتحديات المشتركة والأزمات العالمية وتوسيع الاعتماد على الذات خاصة في القطاعات الحيوية ذات الصلة بالأمن الوطني مثل الغذاء والصحة والطاقة والصناعة وغيرها، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

الأهداف الإستراتيجية للشراكة

وتقوم هذه الشراكة، بحسب التقرير المنشور بوكالة أنباء الشرق الأوسط، نقلاً عن مجلس الوزراء المصري، على مجموعة من الأهداف الإستراتيجية: أوّلها يتمثل في تطوير صناعات قادرة على المنافسة عالمياً بهدف تسريع وتسهيل استثمارات الشركات في القطاعات التكاملية، وسلاسل القيمة المترابطة لتحقيق المرونة والاكتفاء الذاتي والتنوع الاقتصادي في الدول الـ3.

السعي لتحقيق نمو قائم على الاستدامة

ويتحدد ثاني أهداف الشراكة، وفق المصدر السابق، في تحقيق سلاسل توريد مضمونة ومرنة، من خلال العمل المشترك للبحث عن سبل تمكين هذه الشراكة من استغلال الفرص التي يتيحها توافر سلاسل تكاملية في الدول الـ3؛ بما يؤدي إلى تحسين الأمن الاقتصادي وضمان الحماية من تقلبات الأسعار.

ويتضمن ثالث أهداف الشراكة السعي لتحقيق نمو قائم على الاستدامة، من خلال الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة ومنخفضة الكربون، واستخدام الموارد الطبيعية بكفاءة أكبر، مثل المياه والمواد الخام، وخلق اقتصاد دائري لتدوير النفايات، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

 

تتضمن الشراكة بين الدول الـ3 الاستثمار في (5) قطاعات صناعية مشتركة بين هذه الدول من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والتكامل الصناعي

 

ويرتكز الهدف الرابع للشراكة على تعزيز النمو وتكامل سلاسل القيمة والتجارة بين الدول الـ3، من خلال العمل المشترك لتنمية سلاسل القيمة ضمن ومن خلال اقتصادات هذه الدول، بما يضمن المرونة، والاكتفاء الذاتي، والتكامل، وتنمية التجارة البينية والخارجية، بحسب المصدر نفسه.

وتضمّن آخر أهداف الشراكة تعزيز قطاعات التصنيع ذات القيمة المضافة، عن طريق تركيز الجهود على قطاعات التصنيع في سلاسل القيمة التي تحقق وتضيف قيمة اقتصادية كبيرة، لا سيّما في ضوء قاعدة قوية من الخبرات والقدرات الوطنية، وبيئة استثمارية جاذبة، وقوة سوق شرائية كبيرة، وقاعدة من الابتكارات التكنولوجية التي ستساعد على تنمية القطاعات القائمة على المعرفة.

إجراءات مصرية لتعزيز الشراكة مع الإمارات

وفي سياق متصل، أكد رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي حرص بلاده على تواجد أكبر عدد من الشركات الإماراتية في مختلف القطاعات وتذليل العقبات التي قد تواجههم.

أكد رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي حرص بلاده على تواجد أكبر عدد من الشركات الإماراتية

ولفت، في لقاء مع مجلس المستثمرين الإماراتيين في قصر الإمارات بأبو ظبي، إلى أنّ الحكومة المصرية تعمل على طرح بعض الأصول أمام القطاع الخاص لكي يستحوذ على نسب منها، تصل قيمتها التقديرية إلى نحو (40) مليار دولار على مدار (4) أعوام، بمتوسط (10) مليارات في العام، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وحول الوضع الراهن للاقتصاد المصري، قال مدبولي: إنّه "في مرحلة الانفتاح بقوة على القطاع الخاص، والدخول في مشروعات عملاقة يكون أساسها الاستثمارات الخاصة.

وكشف رئيس الحكومة المصري أنّه سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة إعلان قيمة جميع أراضي الصناعة في مصر بجميع المناطق الجغرافية بقرار من رئيس مجلس الوزراء، ويكون بشكل محدد، ويكون تخصيصها للمستثمرين إمّا عن طريق حق الانتفاع، وإمّا تملّكها، مؤكداً أنّ الحكومة ستقدّم تسهيلات في السداد.

مواضيع ذات صلة:

بعد زيارتي محمد بن زايد.. ما أبعاد الشراكة الإماراتية مع بريطانيا وفرنسا؟

السعودية والعراق: اتفاقيات تعزز الشراكة... ما موقف إيران وميليشياتها؟

الإمارات والكويت.. شراكة قوية وتعاون اقتصادي مستدام



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية