انخفاض مستوى نهري دجلة والفرات.. ووفد عراقي إلى تركيا.. تفاصيل

انخفاض مستوى نهري دجلة والفرات.. ووفد عراقي إلى تركيا.. تفاصيل

مشاهدة

22/08/2021

قال مسؤول عراقي إنّ وفداً عراقياً سيزور تركيا الشهر المقبل لبحث ملف المياه، في ظل الانخفاض الكبير في مستوى نهري دجلة والفرات وصل إلى نحو 50%.

زيارة مرتقبة لوفد عراقي إلى تركيا مطلع الشهر المقبل من أجل استكمال اللقاءات والنقاشات بشأن حصة العراق والإطلاقات المائية في نهري دجلة والفرات

يأتي ذلك في وقت تشغل فيه تركيا سد إليسو منذ كانون الأول (ديسمبر) الماضي، والذي يؤثر مباشرة على العراق وسوريا دون أي اتفاقات مسبقة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الموارد المائية علي راضي قوله: "العام الحالي يُعدّ عاماً شحيحاً بالمياه، وهناك قلة واضحة في نهري دجلة والفرات، اللذين انخفض مستواهما إلى أكثر من 50%".

وأضاف راضي، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز"، أنّ هناك انخفاضاً للمياه وبمعدلات كبيرة في سد دوكان ودربندخان والسيروان وديالى.

وتحدث عن عوامل خارجية وراء شح المياه في العراق، وقال: "هناك عوامل فنية أخرى تتعلق بتوسع الدول في إنشاء سدود خزنية ومشاريع إروائية، وهذه العوامل أثّرت على إيرادات العراق المائية".

وأشار إلى أنّ العراق، مثل بقية دول العالم، تأثر بالتغيرات المناخية من ارتفاع درجات الحرارة واحتباس الأمطار، وهذا بدوره أدى إلى قلة الإيرادات المائية.

ورغم كل هذه الأوضاع الصعبة، قال المسؤول العراقي إنه "تم تأمين الاحتياجات المائية لهذا الموسم والموسم الشتوي المقبل، ممّا هو متوفر من خزين مائي جيد في الخزانات والبحيرات".

وذكر راضي أنّ موعد استكمال مباحثات المياه هو الشهر المقبل، إذ سيزور وفد عراقي تركيا مطلع الشهر المقبل بشأن هذا الموضوع.

وأردف: تم عقد اجتماعات عديدة مع الجانبين التركي والسوري ضمن ملف المياه، وهناك زيارة مرتقبة لوفد عراقي إلى تركيا مطلع الشهر المقبل من أجل استكمال اللقاءات والنقاشات بشأن حصة العراق والإطلاقات المائية في نهري دجلة والفرات، فضلاً عن التهيئة لعقد اجتماع ثلاثي مشترك يضم العراق وتركيا وسورية بشأن موضوع تقاسم الضرر في فترة الشح المائي".

الصفحة الرئيسية