استراتيجية جديدة للجيش العراقي في ملاحقة خلايا داعش... ما علاقة درجات الحرارة؟ 

استراتيجية جديدة للجيش العراقي في ملاحقة خلايا داعش... ما علاقة درجات الحرارة؟ 

مشاهدة

02/08/2020

أعلن الجيش العراقي عن وضعه استراتيجية جديدة لملاحقة خلايا تنظيم داعش الإرهابي، قبل تنفيذها عمليات إرهابية مستغلة ارتفاع درجات الحرارة وانتشار فيروس كورونا. 

اللواء تحسين الخفاجي: عصابات داعش الإرهابية تحاول استغلال ارتفاع درجات الحرارة وظرف البلد الصحي لتنفيذ عمليات إرهابية
 

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء، تحسين الخفاجي، بحسب وكالة الأنباء العراقية (واع): إنّ عصابات داعش الإرهابية، من خلال خلاياها المتنقلة وبعض الحواضن، تحاول استغلال ارتفاع درجات الحرارة وظرف البلد الصحي المتمثل بجائحة كورونا لتنفيذ عمليات إرهابية، لا سيّما في المناطق الصحراوية.

وأضاف الخفاجي أنّ عصابات داعش تعتقد أنّ عملياتها الإرهابية ستتيح لها وجوداً وستؤثر على الوضع الأمني في البلاد، لافتاً إلى أنّ "هناك استراتيجية جديدة مبنية على الأسس الاستخبارية من خلال تفعيل الجهد الاستخباري الأمني لملاحقة الخلايا الإرهابية".

وأوضح أنّ "جميع الوكالات الاستخبارية التابعة للأجهزة الأمنية تعمل على تكثيف الجهود، لملاحقة بقايا داعش"، مبيناً أنّ التحالف الدولي بدوره يقوم بتزويد القوات الأمنية بالمعلومات الاستخبارية وكذلك الاستطلاع الجوي، وفي بعض الأحيان تنفيذ ضربات بناء على طلب من قيادة العمليات المشتركة، للإسهام في محاربة بقايا داعش. 

وكان التحالف الدولي قد سحب جنوده من العراق إثر تفشي جائحة كورونا، فيما يواصل التحالف ضرباته الجوية ضدّ جيوب التنظيم.

وأشار المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة إلى تزويد الوحدات العسكرية بكاميرات حرارية لمراقبة ومتابعة العناصر الإرهابية.

من جهة أخرى، وجّه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بإعادة النظر بتشكيل قوات حفظ الأمن، على خلفية اعتداء مجموعة من منسوبيها على شاب عراقي وقصّ شعره وإهانته، ما أثار سخط الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

اقرأ أيضاً: الجيش العراقي يواصل ملاحقة فلول داعش

وتداول ناشطون مقطع فيديو يظهر اعتداء عدد من رجال الأمن على الشاب، في وقت صدر قرار بإعفاء قائد قوات حفظ القانون وإحالته إلى الإمرة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية. 

وذكرت وزارة الداخلية، بحسب ما أورده موقع العربية، أنه تمّت المباشرة بالتحقيقات حول الحادثة، ليتبين أنّ الشخص الذي ظهر في الفيديو كان موقوفاً في أيار (مايو) الماضي، لسرقته دراجة نارية، وفق قرار قاضي تحقيق محكمة الرصافة، مضيفة أنّ حادث الاعتداء عليه من قبل منتسبي حفظ القانون تمّ قبل حوالي 20 يوماً من تاريخ توقيفه.

كما أكدت أنه تمّ تدوين أقوال المشتكي (المجني عليه ـ الحدث) الذي طالب بتوجيه الاتهام ضدّ من قام بهذا الفعل الشنيع غير الأخلاقي وغير المهني، مؤكدة أنه تمّ التعرّف على هوية مرتكبي هذا الفعل الإجرامي، وباشرت فرق العمل بإجراءات إلقاء القبض عليهم واحتجازهم لاستكمال التحقيق معهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإنجاز التحقيق بأتمّ صورة، وعرض النتائج أمام القائد العام للقوات المسلحة.


الصفحة الرئيسية