انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في عفرين.. ما حقيقتها ومن يرتكبها؟

انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في عفرين.. ما حقيقتها ومن يرتكبها؟

مشاهدة

02/08/2018

طالبت منظمة العفو الدولية تركيا اليوم بوقف الانتهاكات الواسعة النطاق لحقوق الإنسان في عفرين السورية والتي تقوم بها مجموعات سورية مسلحة تعمل لحساب تركيا.

العفو الدولية تطالب تركيا بوقف انتهاكات حقوق الإنسان في عفرين ترتكبها مجموعات سورية مسلحة تعمل لحساب تركيا

ودعت منظمة العفو الدولية تركيا إلى وضع حد "للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان" في عفرين، المعقل السابق للقوات الكردية في شمال سوريا،  وفق ما أوردت "فرانس برس".

وقالت المنظمة غير الحكومية، في تقرير لها، إنّ سكان عفرين "يتحملون انتهاكات متعددة لحقوق الإنسان، تُنفّذ معظمها مجموعات سورية مسلّحة ومجهّزة من جانب تركيا".

وأضافت المنظمة "هذه الانتهاكات التي تغضّ القوات المسلحة التركية الطرف عنها، تشمل الاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري ومصادرة الممتلكات والنهب".

وسيطرت القوات التركية مدعومة بفصائل معارضة سورية مسلّحة ومجهّزة من جانب أنقرة، على منطقة عفرين في آذار(مارس) الماضي إثر عملية عسكرية استمرت شهرين وأدت إلى نزوح عشرات آلاف الأشخاص. وهذه العملية التي أُطلق عليها اسم "غصن الزيتون" كانت تستهدف طرد عناصر وحدات حماية الشعب الكردية، وهي مليشيا كردية تدعمها واشنطن لكنّ تركيا تعتبرها "إرهابية".

ولم يرد، حتى صدور هذا التقرير، رد فعل من الجانب التركي الرسمي على بيان منظمة العفو الدولية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في عفرين، بيد أنّ الحكومة التركة دأبت على نفي مثل تلك الاتهامات.

 

 

الصفحة الرئيسية