اليونان وتركيا إلى محادثات للمرة الأولى منذ 2016.. تفاصيل

اليونان وتركيا إلى محادثات للمرة الأولى منذ 2016.. تفاصيل

مشاهدة

23/09/2020

أعلنت اليونان عن عقد مشاورات مع تركيا في إسطنبول، على خلفية التوترات شرق المتوسط، وإثر أسابيع من التصعيد بين الدولتين، علماً بأنّ تلك المفاوضات هي الأولى منذ العام 2016.

وكانت أنقرة قد صعّدت من لهجتها ضد أثينا عقب عقد الأخيرة اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع القاهرة في 6 آب (أغسطس) الماضي، حيث أرسلت أنقرة في 10 من الشهر ذاته سفينة للتنقيب عن الغاز في منطقة متنازع عليها.

لا يُعدّ الحوار مع اليونان التحول الوحيد لتركيا في المتوسط، فقد أطلقت دعوات للتقارب مع مصر، التي تتوتر علاقتها بها منذ العام 2013

وتراجعت أنقرة مع الضغط الدولي وافتقادها لأيّ فرص حقيقية للتصعيد، وقرّرت سحب سفينتها بدعوى أعمال الصيانة.

في غضون ذلك، قالت وزارة الخارجية اليونانية في بيان: إنّ "اليونان وتركيا اتفقتا على إجراء محادثات استطلاعية في إسطنبول قريباً"، بحسب ما أورده موقع العربية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد دعا أمس إلى "حوار صادق" لحلّ النزاع بين بلاده من جهة واليونان والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى في شرق المتوسط، رافضاً أيّ "مضايقة" تستهدف تركيا.

وقال في خطاب مسجّل مسبقاً أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "أولويتنا هي حلّ النزاعات عبر حوار صادق، مبني على القانون الدولي وأساس عادل". وتدارك: "لكن أريد أن أؤكد بوضوح أننا لن نسمح أبداً بأيّ إملاء أو مضايقة أو هجوم".

ولا يُعدّ الحوار مع اليونان والتخلي عن نهج التصعيد التحوّل الوحيد لتركيا في المتوسط، فقد أطلقت تصريحات ودعوات للتقارب مع مصر التي تتوتر علاقتها بها منذ العام 2013، على خلفية دعم أنقرة لجماعة الإخوان المسلمين، المصنفة إرهابية في مصر.

الصفحة الرئيسية