المعتقلون في مخيم الهول يحاولون الفرار... هذه وجهتهم

المعتقلون في مخيم الهول يحاولون الفرار... هذه وجهتهم

مشاهدة

21/09/2020

كثرت محاولات الفرار من مخيم الهول الذي تشرف عليه قوات "قسد"، شمال شرق سوريا، خلال الأسابيع الماضية، وذلك تزامناً مع العمليات العسكرية التركية في منطقة الجزيرة السورية، وفق ما صرّحت إدارة المخيم.

وصرّح مسؤول في المخيم أنّ الحراس قد أحبطوا مؤخراً محاولة فرار جديدة لعدد من النساء متهمات بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي، لافتاً إلى أنّ مجمل محاولات الفرار من المخيم خلال الأشهر الـ6 الماضية وصلت إلى نحو 700 محاولة، بحسب ما نقلته جريدة "الشرق الأوسط".

 

قسد تحبط 700 محاولة هرب من مخيم الهول شمال سوريا لعائلات تنظيم داعش الإرهابي

وفي السياق ذاته، أكد المسؤول في تصريحاته أنّ التحقيقات التي أجراها أمن المخيم كشفت عن نية معظم من حاولن الفرار التوجه إلى الأراضي التركية أو المناطق السورية الخاضعة لسيطرة الأتراك، قبل التوجه إلى بلدانهن الأصلية.

يشار إلى أنّ سلطات المخيم أعلنت أنّ المعتقلات داخل المخيم ينتمين إلى 50 جنسية، بينها دول عربية وغربية، وهنّ اللاتي ترفض دولهن استقبالهن بسبب ارتباطهن بالتنظيم المتطرّف.

وتتحفظ "قسد" داخل المخيم على نحو 65 ألف شخص، بينهم 11 ألف امرأة و3200 طفل، تصفهم بعائلات مقاتلي تنظيم داعش، وقد تمّ وضعهم في قسم خاص من المخيم يخضع لحراسة مشدّدة.

التحقيقات كشفت عن نية معظم من حاولوا الفرار التوجه إلى الأراضي التركية أو المناطق السورية الخاضعة لسيطرة الأتراك

يُذكر أنّ تركيا كانت إبّان سيطرة التنظيم المتطرّف نقطة عبور لقادة التنظيم وللمقاتلين الأجانب القادمين من دول غربية للانضمام إلى صفوف داعش في سوريا والعراق.

وقد وُجّه لتركيا الكثير من الاتهامات المتعلقة بتسهيل عبور المقاتلين، وباحتضان عدد كبير من القادة برعاية أحد أفراد عائلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

الصفحة الرئيسية