المؤسسات التعليمية في أفغانستان هدف لداعش... تفاصيل هجوم جامعة كابل

المؤسسات التعليمية في أفغانستان هدف لداعش... تفاصيل هجوم جامعة كابل

مشاهدة

03/11/2020

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم على جامعة كابل الأفغانية أمس، الذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وقالت وكالة "أعماق"، الذراع الإعلامية للتنظيم الإرهابي: إنّ اثنين من مقاتليه اقتحما حرم الجامعة حيث كان يقام احتفال تخريج قضاة ومحققين، حسبما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأشار التنظيم إلى مقتل المسلحين الاثنين، في حين تحدثت الحكومة الأفغانية عن مقتل 3 مهاجمين.

هجوم داعش الذي استهدف احتفال تخريج قضاة ومحققين في جامعة كابل خلف 22 قتيلاً وأصاب نحو 20

وقتل 22 شخصاً على الأقل وأصيب نحو 20، في الهجوم الذي انتهى بعد ساعات من القتال مع القوى الأمنية، فيما كان الطلاب غارقين في برك الدماء في قاعات الدراسة.

والهجوم على جامعة كابل، إحدى أبرز الجامعات في أفغانستان، يأتي مع تزايد العنف في مختلف أنحاء البلاد، وهو ثاني هجوم في أقل من أسبوعين على مؤسسة تعليمية في العاصمة.

ووصف ناجون مشاهد رعب تلت الهجوم الذي بدأ حين قام انتحاري بتفجير نفسه داخل حرم الجامعة حوالي الساعة 5:30 بتوقيت غرينتش، "وفق رويترز".

ثم بدأ مسلحان بإطلاق النار، كما قال مسؤولون، ما دفع بمئات الطلاب إلى الفرار مذعورين.

وأوضحت وزارة الداخلية أنّ عدداً من المهاجمين اقتحموا حرم الجامعة، واشتبكوا مع قوات الأمن، وتدفق الطلبة للخروج من حرم الجامعة عبر البوابة الشرقية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية: "شارك في الهجوم 3 أشخاص. فجّر أحدهم متفجرات في البداية، وقتلت القوى الأمنية اثنين من المهاجمين".

من جهته، قال شاهد: إنّ المهاجمين كانوا يستهدفون الطلبة، وأطلقوا عليهم النار وهم يفرون.

وأضاف لـ"رويترز": "كانوا يطلقون النار على كل طالب رأوه"، مشيراً إلى أنه تمكن من الهرب عبر إحدى بوابات الجامعة مع مجموعة من أصدقائه.

وذكرت وسائل إعلام أفغانية أنّ معرضاً للكتب كان يقام داخل الجامعة، بحضور عدد من كبار الشخصيات وقت إطلاق النار.

وقد دان الرئيس الأفغاني أشرف غني "الهجوم الإرهابي" على جامعة كابل، وقال: إنّ "الإرهابيين" يهاجمون المراكز الأكاديمية بعد "هزيمتهم في هلمند"، وذلك حسبما نقلته قناة "طلوع نيوز" الإخبارية.

 من جهته، دان رئيس "المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في أفغانستان"، عبد الله عبد الله، الهجوم على جامعة كابل، ووصفه بأنه "جريمة بشعة"، وقال: إنّ "الطلاب لهم الحق في الدراسة بسلام وأمان".

وفي العام الماضي، قتلت قنبلة خارج بوابات حرم جامعة كابول 8 أشخاص. وفي 2016 هاجم مسلحون الجامعة الأمريكية في كابول وقتلوا 13 شخصاً.

والشهر الماضي، أرسل تنظيم داعش في أفغانستان انتحارياً إلى مركز تعليمي في حي داشت برشي بكابول، ما أسفر عن مقتل 24 طالباً.

الصفحة الرئيسية