العراق يلاحق قضائياً دعاة التطبيع مع إسرائيل... ما القصة؟

العراق يلاحق قضائياً دعاة التطبيع مع إسرائيل... ما القصة؟

مشاهدة

26/09/2021

أصدرت محكمة عراقية اليوم الأحد مذكرات قبض بحق عدد من المشاركين في مؤتمر الدعوة إلى التطبيع مع إسرائيل، الذي نظمته شخصيات عشائرية من الشيعة والسنّة يوم الجمعة الماضي.

 وأعلن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، في بيان بحسب ما أوردته وكالة "سبوتنيك"، أنّ محكمة تحقيق الكرخ الأولى وبناء على معلومات مقدمة من مستشارية الأمن القومي أصدرت مذكرة قبض بحق 3 شخصيات من المشاركين في المؤتمر، إثر الدور الذي قاموا به في الدعوة إلى التطبيع مع (إسرائيل).

عُقد الجمعة الماضي في مدينة أربيل مركز إقليم كردستان مؤتمر "السلام" أو التطبيع، الذي نظمته شخصيات عشائرية من السنّة والشيعة

وأكد المركز أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق بقية المشاركين حال معرفة أسمائهم الكاملة.

وقد عُقد الجمعة الماضي في مدينة أربيل مركز إقليم كردستان مؤتمر "السلام" أو التطبيع، الذي نظمته شخصيات عشائرية من السنّة والشيعة، داعياً إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وبشكل علني، في أول حدث من نوعه بالعراق.

وفي وقت سابق من يوم أمس السبت، جددت رئاسة الجمهورية العراقية رفضها التطبيع مع إسرائيل، مؤكدة على موقفها الداعم للقضية الفلسطينية.

ولا ترتبط إسرائيل والعراق بعلاقات دبلوماسية، وفي أوائل عام 1991 أطلق الرئيس العراقي الراحل صدام حسين 43 صاروخاً تجاه إسرائيل، سقط معظمها على مدينة تل أبيب وأسفرت عن مقتل 14 إسرائيلياً وإصابة 229 آخرين، وقام 222 إسرائيلياً بحقن أنفسهم بمادة الأتروبين تحسباً لإطلاق صدام أسلحة كيماوية في هجماته، بحسب تقرير نشرته الصحيفة الإسرائيلية مطلع العام الجاري.



الصفحة الرئيسية