الصومال تعلن حالة الطوارئ الإنسانية العاجلة... ما القصة؟

الصومال تعلن حالة الطوارئ الإنسانية العاجلة... ما القصة؟

مشاهدة

24/11/2021

أعلنت الحكومة الصومالية أمس دخول البلاد في حالة إنسانية طارئة؛ بسبب أزمة الجفاف غير المسبوقة التي ضربت البلاد.

وقال رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي، خلال اجتماع استثنائي مع اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة الأوضاع الإنسانية الناتجة عن الجفاف، بحسب ما أورده مرصد مينا: "بعد الاستماع إلى تقرير اللجنة الذي يشير إلى وجود حالة إنسانية مزرية في البلاد، أعلن عن دخول البلاد في حالة إنسانية طارئة"، داعياً الشعب الصومالي بجميع مكوّناته في الداخل والخارج، إلى جانب المجتمع الدولي والهيئات الإنسانية المحلية والدولية، للإسراع لتقديم معونات عاجلة لإنقاذ أرواح ملايين الصوماليين المتضررين من الجفاف.

7.7 ملايين مواطن يواجهون أوضاعاً إنسانية مزرية؛ بسبب الجفاف والجراد الصحراوي

وكانت وزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث قد قالت: إنّ 7.7 ملايين مواطن (أكثر من نصف سكان البلاد البالغ عددهم 14 مليوناً) يواجهون أوضاعاً إنسانية مزرية؛ بسبب الجفاف، والجراد الصحراوي، وتذبذب موسم الأمطار، وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وكان مجلس الأمن الصومالي قد عقد اجتماعاً خلال الأسبوع الماضي حول الأوضاع في الصومال.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: إنّ نحو (2.3) ملايين شخص، حوالي خمس سكان الدولة الواقعة في القرن الأفريقي، لديهم القليل للغاية من المياه، مضيفاً أنّ مجاري الأنهار والآبار قد جفّت.

وأشارت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في الصومال إلى وجود وضع "مقلق للغاية".

وأفادت الأمم المتحدة بأنّ أكثر من (96) ألف شخص غادروا منازلهم بالفعل، خاصة في وسط البلاد وجنوبها.

 

 

 

الصفحة الرئيسية