الرئيس التونسي يجدد رفضه التدخل التركي في ليبيا.. ماذا قال لأردوغان؟

الرئيس التونسي يجدد رفضه التدخل التركي في ليبيا.. ماذا قال لأردوغان؟

مشاهدة

27/05/2020

جدد الرئيس التونسي قيس سعيد رفضه التدخل التركي في الأزمة الليبية، مؤكداً أنّ المواجهات العسكرية في ليبيا لن تنهي الانقسامات، وأنّ الحل سيكون ليبياً ليبياً دون تدخل خارجي.

وناقش سعيد، في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، مستجدات الأزمة الليبية، في ضوء المواجهات الميدانية بين الجيش الوطني الليبي وميليشيات حكومة الوفاق، وفق بيان للرئاسة التونسية.

قيس سعيد: المواجهات العسكرية في ليبيا لن تنهي الانقسامات، والحل لن يكون إلا ليبياً ليبياً

وأفاد البيان أنّ "الرئيس قيس سعيد تطرق، إلى الوضع في ليبيا"، مشدداً على أنّ "الحل لا يمكن إلا أن يكون في إطار الشرعية الدولية ولا يمكن إلا أن يكون سلمياً وليبياً ليبياً".

وأكد أنّ "تونس هي من أكثر الدول تضرراً من الوضع الحالي على كل الأصعدة"، مشيراً إلى أنّ "القضية الليبية هي من أولى اهتمامات التونسيين؛ لأن تونس وليبيا شعب واحد".

وكان زعيم حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي أثار مؤخراً موجة من الجدل والاستنكار، بعد تهنئته رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج بالسيطرة على قاعدة الوطية، حيث اعتبرت أوساط سياسية تونسية أنّ الغنوشي يحاول توريط تونس في الصراع الليبي، وجرّ البلاد بعيداً عن سياسة عدم الانحياز التي اتبعتها طوال السنوات الماضية.

وتشهد تونس أيضاً جدلاً وقلقاً متصاعدين من التدخل التركي في ليبيا، وسط مخاوف من وجود مساعٍ تركية لتحويل تونس إلى ممر لأسلحتها إلى ليبيا، لدعم ميليشيات "الوفاق" للقتال ضد الجيش الوطني الليبي.


الصفحة الرئيسية