الرئيس التونسي: السياسة تلاعبت بالقضاء في تونس على مدار الأعوام الماضية

الرئيس التونسي: السياسة تلاعبت بالقضاء في تونس على مدار الأعوام الماضية

مشاهدة

06/01/2022

قال الرئيس التونسي قيس سعيد: "إنّ القضاء والعدل لا مساس بهما حالياً في تونس"، مشدداً على أنّه لن يفلت أحد من العقاب، في وقت أشار فيه إلى نجاح السياسة في "التلاعب بالقضاء على مدار الأعوام الماضية".

واستنكر الرئيس التونسي عدم معاقبة أحد ممّن نهبوا أموال الشعب حتى الآن، بعد مرور أكثر من (10) أعوام على الثورة، قائلاً: إنّ ذلك بسبب حدوث مواءمات واتفاقات، وقد وضعوا نصوصاً معيّنة وأشخاصاً في أماكن معيّنة، حتى أنّ أحدهم قال: لن أقدّم الملفات الخاصة بالاغتيالات أو الخاصة بنهب الأموال.

شدّد سعيد، خلال استقباله رئيسة الوزراء ووزيري الداخلية والعدل، على أنّ الجميع سيُحاسَب الآن، حتى الذين يحاولون تصوير أنفسهم ضحايا

وشدد سعيد خلال استقباله رئيسة الوزراء ووزيري الداخلية والعدل على أنّ الجميع سيُحاسَب الآن، حتى هؤلاء الذين يحاولون تصوير أنفسهم ضحايا.

وتابع: "يظنون أنّهم سيفلتون لأنّ لهم علاقات بالخارج، ويطالبونهم بالتدخل، لكنّ السيادة التونسية ليست للمساومة، والقانون فوق الجميع".

وأكد الرئيس على أنّ التهديد بالإضراب عن الطعام لن يثنيه عن المضي قُدماً، قائلاً: "من يريد الإضراب عن الطعام، فقد جهّزنا كلّ شيء، الأدوية والأطباء، ويمكن أن ننقلهم إلى المستشفى العسكري لتلقي الرعاية اللازمة"، بحسب ما أورده مقطع مصور بثته الصفحة الرسمية للرئاسة التونسية.

يأتي ذلك في وقت أصدرت فيه المحكمة الابتدائية بتونس أمس قرار إحالة رئيس حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي على الدائرة الجنائية لارتكاب جرائم انتخابية.

وتأتي إحالة الغنوشي للدائرة الجنائية، بالإضافة إلى يوسف الشاهد، ونبيل القروي، وعبد الكريم الزبيدي، ضمن حملة من الحكومة التونسية لمحاربة الفساد السياسي ودعم الإرهاب.

 

الصفحة الرئيسية