الخارجية السورية ترد على ترامب.. لن تغير حقيقة الجولان

الخارجية السورية ترد على ترامب.. لن تغير حقيقة الجولان

مشاهدة

23/03/2019

دانت وزارة  الخارجية السورية التصريحات "اللامسؤولة" للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب حول ملف الجولان، مؤكدة على أن هذه التصريحات لن تغير أبداً من حقيقة أنّ الجولان سيبقى عربياً وسورياً.

وقال مسؤول في الوزارة، في تصريحات أدلى بها لوكالة الأنباء السورية الرسمية: "تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل التي تؤكد مجدداً انحياز الولايات المتحدة الأعمى لكيان الاحتلال الصهيوني ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني".

وتابع قائلاً: "هذا الموقف الأمريكي تجاه الجولان السوري المحتل يعبر وبكل وضوح عن ازدراء الولايات المتحدة للشرعية الدولية وانتهاكها السافر لقراراتها وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي صوت عليه أعضاء المجلس بالإجماع بمن فيهم الولايات المتحدة والذي يرفض بشكل مطلق قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي وإجراءاته التعسفية بخصوص الجولان ويعتبره باطلاً ولاغياً ولا أثر قانونياً له".

وزارة الخارجية السورية تدين بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل

وكان قد غرد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، غبر تويتر قائلاً:" إنه قد حان الوقت للولايات المتحدة للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، معتبراً أن ذلك مهم لأمن دولة الاحتلال  واستقرار المنطقة."

وكتب ترامب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر بحسب ما نقلت شبكة الـ "سي إن إن"، أنه "بعد 52 سنة، حان الوقت للولايات المتحدة للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، التي تتسم بأهمية استراتيجية وأمنية بالغة الأهمية لدولة الاحتلال الإسرائيلي والاستقرار الإقليمي".

وتزامنت تغريدة ترامب مع زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى إسرائيل. كما أنها تأتي قبل حوالي 3 أسابيع من الانتخابات الإسرائيلية المقرر في 9 نيسان (إبريل) المقبل.

وإذا اعترفت الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، المتنازع عليها مع سوريا، فإن ذلك قد يعطي دفعة كبرى في الانتخابات لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو.

 


الصفحة الرئيسية